أردوغان يبحث مع ماكرون الأوضاع الإقليمية ويؤكد له بأن “لا أطماع لتركيا بدول أخرى”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفي أن تركيا ليست لديها أطماع في أراضي أي دولة أخرى.

وأضاف أردوغان أن العملية العسكرية الحالية لا تهدف إلا لتطهير منطقة عفرين شمالي سوريا ممن وصفهم بالإرهابيين.

وأفاد قصر الإليزيه في بيان بأن أردوغان وماكرون اتفقا خلال محادثتهما الهاتفية على العمل ضمن خريطة طريق دبلوماسية في سوريا خلال الأسابيع المقبلة، والحفاظ على الاتصال الوثيق فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

وكانت فرنسا على لسان وزير خارجيتها جان إيف لودريان قد أبدت قلقها من العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا، ودعت الحكومة التركية إلى ضبط النفس في عملياتها ضد القوات الكردية بالمنطقة.

وقال المسؤول الفرنسي في تصريح قبل أسبوعين “أتيحت لي فرصة إبلاغ نظيري التركي أن هذا الهجوم يقلقنا”، موضحا “رغم أننا نتفهم قلق تركيا إزاء أمن الحدود لا يسعنا سوى أن ندعوها للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس في ما يتعلق بهذا الأمر”.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي انتقد الشهر الماضي سعي “بعض القوى” وحدها لحل الأزمة السورية، في إشارة إلى مفاوضات أستانا تحت إشراف روسيا وتركيا وإيران.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً