الجمعة 4 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أردوغان "يشترط" على السويد وفنلندا قبيل النظر بانضمامهما إلى "الناتو"

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ على السويد وفنلندا ترحيل ما يصل إلى 130 “إرهابيًا” إلى تركيا أو تسليمهم إليها قبل أن يوافق البرلمان التركي على مساعيهما للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

هذا وتقدمت السويد وفنلندا العام الماضي بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا ولكن يتعين موافقة جميع الدول الثلاثين الأعضاء في الحلف على مساعيهما.

وقالت تركيا إنه يتعين على السويد، على وجه الخصوص، أن تتخذ أولًا موقفًا أكثر وضوحًا ضد من تعتبرهم أنقرة إرهابيين، ومعظمهم من المسلحين الأكراد وجماعة تحملها أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب عام 2016.

وقال أردوغان في تصريحات في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد “قلت.. انظروا.. إذا لم نتسلم الإرهابيين الموجودين لديكم، فلن يمرر البرلمان (الموافقة على طلب الانضمام لحلف شمال الأطلسي) أبدا”، في إشارة إلى المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده أردوغان مع رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال أردوغان “لكي يمرر البرلمان هذا، عليكم أولا تسليم أكثر من 100 إرهابي، حوالي 130 إرهابيا، إلينا”.

هذا ووقعت السويد وفنلندا اتفاقية ثلاثية مع تركيا في يونيو/ حزيران بهدف التغلب على الاعتراضات التي أثارتها أنقرة.

بموجب هذه الاتفاقية، تعهد البلدان الواقعان في شمال أوروبا بالنظر في “طلبات الترحيل أو التسليم المعلقة لتركيا فيما يتعلق بالمشتبه بأنهم إرهابيون على وجه السرعة وبشكل كامل”، مع الأخذ في الاعتبار مطالب المخابرات التركية والالتزام بجميع القوانين الأوروبية.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم أردوغان يوم السبت، إن الوقت ينفد أمام البرلمان التركي لإقرار مساعي السويد وفنلندا للانضمام للحلف وذلك قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمع إجراؤها في مايو/ أيار.

فيما قال كريسترسون اليوم الاثنين إن بلاده في “وضع ملائم” للحصول على موافقة تركيا على الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

    المصدر :
  • رويترز