الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أردوغان ينتقم من بوتين ويرد له إهانة عام 2020

ترك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين في حالة من الانتظار والتململ لمدة 50 ثانية قبيل محادثات جرت بينهما في طهران أمس الثلاثاء، مما دفع وسائل إعلام تركية إلى تشبيه ما جرى بما فعله بوتين معه ومع قادة آخرين في الماضي.

كان الاجتماع الذي عقد في إيران الأول بين بوتين وزعيم دولة من حلف شمال الأطلسي منذ غزو روسيا أوكرانيا أواخر فبراير شباط الماضي.

وأظهر مقطع مصور وزعته الرئاسة التركية بوتين واقفا أمام مقعده وعلمي البلدين، ويديه متشابكتين وفمه يتحرك قبل أن تتغير وضعيته بظهور أردوغان ويرفع يديه إلى جنبيه.

وقال أردوغان بينما تبادل الابتسامات مع بوتين وصافحه “أهلا، كيف حالك، على ما يرام؟”

وعقدت وسائل إعلام مقارنات مع مواقف ترك فيها بوتين قادة عالميين في حالة انتظار كان أبرزها في موسكو عام 2020 عندما ترك أردوغان في انتظاره لقرابة دقيقتين قبيل اجتماع بينهما.

وتساءل موقع تي 24 الإخباري الإلكتروني التركي في عنوان “هل كان انتقاما؟”

أردوغان صاحب الردود القوية

وعرف عن الرئيس التركي أنه شديد الملاحظة في اللقاءات السياسية والدبلوماسية، حيث لايترك صغيرة أو كبيرة دون أن يحاول إظهار رده.

خلال قمة حلف شمال الأطلسي الناتو الأخيرة في مديريد، ذهب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إلى أردوغان ملقياً التحية باللغة التركية، إلا أنه جونسون لم يستطع تهجئة الكلمات جيداً، ليرد أردوغان موجها أصبعه نحوه وقال: هذا ماسيجلب لنا العار، وحينها تدخل الرئيس الأمريكي جو بايدن، قائلاً: “هذه مزحة .. اهدأ يا بوريس”.

وفي عام 2009 التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الأمريكي، باراك أوباما، وخلال الحديث أمام الصحفيين قام أوباما بوضع قدم على قدم بشكل عفوي، إلا أنّ أردوغان اعتبر ذلك “إهانة” وبشكل مباشر رد بوضع قدمه المقابله ملتفة على القدم الأخرى أيضاً.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات