الأثنين 12 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أرملة المعارض الروسي نافالني تطالب السلطات بالإفراج عن جثمانه

طالبت يوليا نافالنايا أرملة زعيم المعارضة الروسي الراحل أليكسي نافالني السلطات السبت بالإفراج عن جثمانه لدفنه، ووصفت الرئيس فلاديمير بوتين بانه “شيطاني” و”يعذب” زوجها في موته كما فعل في حياته.

وفي مقطع فيديو مدته ست دقائق نُشر على موقع يوتيوب، اتهمت نافالنايا بوتين باحتجاز جثة زوجها “رهينة”، وشككت في التدين الذي يظهره بوتين في كثير من الأحيان.

وأمس الجمعة 23\2\2024 قالت ليودميلا والدة نافالني إن المحققين يرفضون إخراج جثته من مشرحة في مدينة سالخارد النائية في القطب الشمالي قبل أن توافق على دفنه بدون مراسم جنازة عامة.

وذكرت أن مسؤولا أخبرها بأن عليها الموافقة لأن جثة نافالني بدأت تتحلل بالفعل.

وقال مساعدون لنافالني السبت إن السلطات هددت بدفنه في المستعمرة العقابية النائية حيث توفي ما لم توافق عائلته على شروطها.

وفي المقطع المصور، اتهمت يوليا بوتين بأنه المسؤول شخصيا عن مكان جثة زوجها وبأنه “يعذب” نافالني بعد موته كما كان يفعل في حياته.

وقالت نافالنايا التي كانت تتشح بالسواد “كنا نعلم بالفعل أن إيمان بوتين زائف. لكننا الآن نرى ذلك بوضوح أكثر من أي وقت مضى”.

وأردفت “لا يمكن لأي مسيحي حقيقي أن يفعل ما يفعله بوتين الآن بجثة أليكسي”.

واختتمت المقطع قائلة “أعيدوا لنا جثة زوجي. نريد أن نقيم جنازة وندفنه بطريقة إنسانية، في الأرض، كما هي العادة في المسيحية الأرثوذكسية”.

    المصدر :
  • رويترز