الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أرمينيا تحذر من تداعيات حصار قرة باغ

نقل ‭‭ ‬‬تقرير عن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان قوله، الخميس، إن منطقة ناجورنو قرة باغ تعاني نقصا في الغذاء بسبب حصار دخل أسبوعه الثاني محملا أذربيجان المسؤولية عنه.

وهذه المنطقة معترف بها دوليا على أنها جزء من أذربيجان لكن أغلب سكانها من الأرمن وانفصلت بعد حرب في أوائل التسعينيات. واستعادت أذربيجان في 2020 أراضي في المنطقة وحولها بعد حرب قصيرة انتهت بوقف لإطلاق النار بوساطة روسية.

ونقل موقع هيتك الإخباري الأرميني عن باشينيان قوله لحكومته إن الوضع الإنساني في المنطقة “صعب للغاية جراء الحصار غير القانوني الذي تفرضه أذربيجان على ممر لاتشين”.

وأضاف باشينيان أنه قدم اقترحات لأذربيجان لرفع الحصار.

ويمر الطريق الوحيد الذي يربط بين أرمينيا وناجورنو قرة باغ عبر الممر، الذي تغلقه مجموعة من المدنيين من أذربيجان يقولون إنهم نشطاء معنيون بالبيئة منذ 13 ديسمبر كانون الأول.

وقال باشينيان “المئات من العائلات لا تزال منقسمة على جانبي (منطقة) الإغلاق. هناك في ناجورنو قرة باغ نقص في عدد من السلع الأساسية، بما في ذلك الطعام”.

وتقول أذربيجان إن النشطاء يشاركون فعليا في احتجاج ضد التعدين غير القانوني الذي يقوم به الأرمن في ناجورنو قرة باغ وإن قوات حفظ السلام الروسية هي التي أغلقت الطريق.

ونقل موقع هيتك عن باشينيان قوله إن قوات حفظ السلام لا تقوم بالمسؤوليات التي أوكِلت إليها عند نشرها في المنطقة عام 2020.

وذكر دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن قوات حفظ السلام الروسية تعمل على حفظ السلام والنظام في المناطق المنتشرة بها.

وتحدث انتهاكات متكررة لوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 2020. وقُتل أكثر من 200 جندي من الجانبين في موجة قتال في سبتمبر أيلول.

    المصدر :
  • رويترز