السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أستراليا تستعد لمزيد من الأمطار الغزيرة والفيضانات

أصدرت السلطات تنبيهات بالإجلاء تحسبا للفيضانات، السبت، في مساحات شاسعة من جنوب شرق أستراليا إذ حذرت هيئة الأرصاد الجوية من أن فيضانات كبيرة قد تضرب أجزاء من نيو ساوث ويلز التي دمرتها فيضانات في مارس آذار.

وتأتي حالة الطوارئ في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا، وهما أكثر ولايتين من حيث عدد السكان، في الوقت الذي تتعرض فيه أستراليا لظاهرة النينيا المناخية للمرة الثالثة على التوالي، مما يتسبب في هطول أمطار غزيرة.

حذر مكتب الأرصاد الجوية من احتمال حدوث فيضانات شديدة اعتبارا من يوم الأحد في شمال نيو ساوث ويلز، بما في ذلك منطقة نورثرن ريفرز في مدينة ليزمور التي كانت من بين المناطق الأكثر تضررا من فيضانات مارس آذار.

وقال المكتب على موقعه على الإنترنت إن المنطقة قد تتعرض لهطول أمطار غزيرة قد تؤدي إلى “فيضانات خطيرة تهدد الحياة”.

وأصدرت السلطات 98 تحذيرا من حدوث فيضانات اليوم السبت في نيو ساوث ويلز.

وفي الشمال، أرسلت السلطات تحذيرات إخلاء إلى أجزاء من بلدة موري في وقت متأخر من يوم الجمعة، شملت حوالي 4000 شخص.

تلقت فيكتوريا 68 تحذيرا من الفيضانات، مع حث السكان بالإخلاء في أجزاء من إتشوكا، وهي بلدة يبلغ عدد سكانها 15000 نسمة وتطل على نهر موراي، أطول أنهار أستراليا.

ومن المتوقع أن يصل النهر إلى ذروة الفيضان عند حوالي 94.80 مترا اليوم السبت، على غرار مستويات الفيضانات المدمرة في عام 1993.

وأودت الفيضانات، التي بدأت الأسبوع الماضي، بحياة خمسة أشخاص، وخلفت الآلاف في حاجة للمساعدة، في حين تم انقاذ المئات.

وتسببت فيضانات مارس آذار في مقتل 13 شخصا على الأقل، وتم إجلاء عشرات الآلاف في كوينزلاند ونيو ساوث ويلز. وأغرقت الكارثة البلدات وجرفت المنازل وقطعت الكهرباء.

    المصدر :
  • رويترز