الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسهم الخليج تغلق على انخفاض

تراجعت أسواق الأسهم في منطقة الخليج الثلاثاء بقيادة مؤشر دبي مع ترقب المستثمرين مسار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن الفائدة قبيل صدور بيانات التضخم الأمريكية هذا الأسبوع.

وهبط مؤشر دبي 0.8 بالمئة بعد مكاسب لثلاث جلسات متتالية، مع خسائر في معظم الأسهم.

وانخفض سهم إعمار العقارية 1.6 بالمئة ونزل سهم بنك دبي الإسلامي 1.2 بالمئة، كما فقد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.9 بالمئة من قيمته.

وتراجع المؤشر القطري للجلسة الثانية على التوالي، ليغلق على انخفاض 0.7 بالمئة، مع تراجع في جميع القطاعات.

وانخفض سهم قطر لنقل الغاز والبنك التجاري القطري 1.5 بالمئة لكل منهما، كما انخفض سهم مصرف الريان 5.3 بالمئة.

وصعد سهم بنك قطر الوطني 0.6 بالمئة.

وهبط المؤشر السعودي 0.6 بالمئة، مواصلا خسائره للجلسة الثالثة على التوالي.

وانخفض سهم كل من مصرف الراجحي 0.7 بالمئة والبنك الأهلي السعودي 1.1 بالمئة.

ومن بين الخاسرين أيضا، سهما الشرق الأوسط للصناعات الدوائية والتعدين العربية السعودية.

وارتفع سهم شركة المواساة للخدمات الطبية 8.2 بالمئة، وهو أكبر ارتفاع يومي خلال عام.

ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر أبوظبي، مع تراجع سهم الدار العقارية واحدا بالمئة وسهم ألفا ظبي 0.3 بالمئة، بينما أضاف سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.1 بالمئة إلى قيمته.

ومن المقرر صدور بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر فبراير شباط يوم الجمعة، وهو مؤشر التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي. وقد تؤدي زيادة وتيرة التضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي إلى تراجع التفاؤل بشأن التخفيضات المبكرة في أسعار الفائدة.

وعادة ما تسترشد دول مجلس التعاون الخليجي الست في سياستها النقدية بتحركات مجلس الاحتياطي الاتحادي نظرا لأن عملات هذه الدول مربوطة بالدولار.

وخارج منطقة الخليج، اختتم مؤشر الأسهم القيادية في مصر سلسلة صعود استمرت ثلاث جلسات وأغلق منخفضا واحدا بالمئة، مع تراجع جميع القطاعات.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 1.3 بالمئة، كما خسر سهم السويدي إلكتريك أربعة بالمئة من قيمته.

    المصدر :
  • رويترز