الثلاثاء 13 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسواق الخليج تغلق على تباين

أغلقت أسواق الأسهم في الخليج على تباين الأربعاء قبيل شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) التي يمكن أن تقدم دلائل على خفض محتمل لأسعار الفائدة في يونيو\حزيران.

ويبحث المتعاملون بين البيانات الاقتصادية الأمريكية وتصريحات صناع القرار عن دلائل لتكوين توقعات حول توقيت بدء الاحتياطي الاتحادي في خفض أسعار الفائدة. وأظهرت أداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي أن الأسواق تتوقع بنسبة 68 بالمئة أن يبدأ المركزي الأمريكي التيسير النقدي في يونيو\حزيران.

وعادة ما تسترشد السياسة النقدية في دول مجلس التعاون الخليجي الست بخطوات الاحتياطي الاتحادي نظرا لأن عملات هذه الدول مربوطة بالدولار.

وصعد المؤشر السعودي 0.7 بالمئة بدعم من ارتفاع سهم مصرف الراجحي 0.6 بالمئة وسهم مصرف الإنماء اثنين بالمئة.

كما ارتفع سهم عملاقة النفط السعودية أرامكو 0.2 بالمئة.

وانتعشت أسعار النفط الخام، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في منطقة الخليج، بشكل طفيف بعد أربعة أيام من الانخفاضات، إذ أدت دلالات على نقص المعروض وسط تخفيضات الإنتاج من جانب منتجين رئيسيين إلى تجاوز المخاوف المتعلقة بالطلب في الصين والولايات المتحدة.

واتفق أعضاء تحالف أوبك+ بقيادة السعودية وروسيا يوم الأحد على تمديد تخفيضات إنتاج النفط الطوعية البالغة 2.2 مليون برميل يوميا لتستمر في الربع الثاني، مما وفر دعما إضافيا للسوق.

وفي أبوظبي هبط المؤشر 0.1 بالمئة.

وصعد المؤشر الرئيسي في دبي 0.1 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم مجموعة تيكوم 2.6 بالمئة.

أما المؤشر في قطر فقد انخفض 0.8 بالمئة مع انزلاق سهم مسيعيد للبتروكيماويات 5.2 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في مصر ثلاثة بالمئة متخليا عن مستوى قياسي، وذلك بعد أن هوى سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة 10.6 بالمئة.

    المصدر :
  • رويترز