الأربعاء 10 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أضخم تدريب عسكري منذ الحرب الباردة.. حلف الناتو يتحضر لـ "المدافع الصامد"

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) -يوم أمس الخميس- أنه سيبدأ الأسبوع القادم أكبر تدريب عسكري له منذ الحرب الباردة، وسيشارك فيه 90 ألف عسكري على مدى أشهر، ويأتي ذلك في سياق الأحداث الجارية في أوكرانيا.

وأفاد القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي في أوروبا، الجنرال الأميركي كريستوفر كافولي، خلال مؤتمر صحفي في مقر الحلف في بروكسل، أن تدريب “المدافع الصامد” سيستمر حتى نهاية شهر مايو/أيار وسيشمل وحدات من جميع الدول الأعضاء الـ31 وكذلك الدولة المرشحة للانضمام السويد.

وأشار كافولي إلى أن التدريب سيكون بمثابة دليل واضح على وحدة الخلف وقوة وتصميمه على حماية جميع الأعضاء. وأضاف أن المناورات ستحاكي سيناريو حرب ضد “خصم ذي حجم مماثل”، في تلميح إلى روسيا بدون تسميتها.

وأوضح الجنرال أن المناورة ستشمل خصوصا قوات من “أميركا الشمالية” كتعزيزات للقارة الأوروبية. وستشارك فيها نحو 50 سفينة حربية و80 طائرة و1100 مركبة قتالية من أنواع مختلفة.

ويتزامن إعلان التدريبات مع اقتراب الذكرى الثانية لبدء الغزو الروسي لأوكرانيا. وتُعتبر هذه المناورات الحربية الأهم منذ مناورة “ريفورجر” عام 1988، والتي جرت خلال الحرب الباردة بين الاتحاد السوفياتي وحلف شمال الأطلسي.

وصرح الأميرال الهولندي روب بوير، رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي، خلال المؤتمر الصحفي نفسه، بأن هذا العدد من الجنود “غير مسبوق”، حيث تعتزم بريطانيا بمفردها إرسال 20 ألف جندي إلى هذه التدريبات كما أعلن وزير الدفاع غرانت شابس الاثنين الماضي.

    المصدر :
  • وكالات