الخميس 4 رجب 1444 ﻫ - 26 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أكبر موجة اضرابات تشهدها بريطانيا منذ عقود

قالت نقابة التمريض في بريطانيا الجمعة إن الآلاف من العاملين في أطقم التمريض سينظمون إضرابا جديدا في 18 و19 يناير\كانون الثاني مع تأكيد المزيد من مواعيد الإضراب في العام الجديد بعد إضرابهم في 15 و20 ديسمبر\كانون الأول بسبب خلاف على الرواتب.

تأتي مواعيد الإضرابات الجديدة من كلية التمريض الملكية بعد أن حذر قادة قطاع الصحة البريطاني الحكومة من المخاطر التي تهدد سلامة المرضى بسبب موجة الإجراءات التي يتخذها القطاع.

هذا وقد وصلت ركاب في مطارات بريطانية تحذيرات من تأخيرات محتملة مع مشاركة موظفي فحص الجوازات الجمعة، في أول يوم من إضراب من المقرر أن يستمر حتى بداية العام الجديد إلا أن مطاري هيثرو وجاتويك في لندن لم يبلغا عن تعطلات كبيرة.

وقال اتحاد الخدمات العامة والتجارية إن من المتوقع أن يشارك أكثر من ألف من أفراد قوة الحدود الذين توظفهم الحكومة في الإضراب.

وينضم هؤلاء بذلك إلى أطقم التمريض والإسعاف والعاملين في قطاعي السكك الحديدية والبريد في أكبر موجة من الإضرابات التي تشهدها قطاعات مختلفة في بريطانيا منذ عقود احتجاجا على الأجور وأوضاع العمل.

وأوضح الاتحاد أن موظفي قوة الحدود تلقوا عرضا بزيادة في الأجور نسبتها اثنين في المئة بما يقل كثيرا عن التضخم الذي وصل إلى 10.7 بالمئة في نوفمبر\تشرين الثاني.

واعتذرت قوة الحدود عن أي تعطيل للمسافرين الواصلين إلى بريطانيا وقالت إنها تعمل مع شركاء في قطاع السفر لدعم تدفق الركاب والبضائع.

وأفاد مطار هيثرو، أكثر المطارات البريطانية ازدحاما، بوجود “طوابير قليلة” في صالات الوصول.

وأضاف متحدث باسم المطار أن صالات المغادرة تشهد انسيابية.

وحث جاتويك، ثاني أكثر مطارات بريطانيا ازدحاما، الركاب على توقع فترات انتظار أطول عند نقاط فحص الجوازات اعتبارا من الجمعة وحتى نهاية العام.

وقبيل الإضراب، المقرر أن يستمر حتى 31 ديسمبر\كانون الأول باستثناء 27 ديسمبر\كانون الأول، قالت الحكومة إنها تدرب عناصر من القوات المسلحة والموظفين الحكوميين لمساعدة موظفي الجوازات في المطارات والموانئ.

    المصدر :
  • رويترز