الجمعة 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 21 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أكسيوس: مسؤولان أمريكيان أجريا محادثات غير مباشرة مع إيران لتجنب التصعيد بالمنطقة

أفاد موقع أكسيوس (الجمعة 17-5-2024) بأن اثنين من كبار المسؤولين في إدارة بايدن عقدا محادثات غير مباشرة مع مسؤولين إيرانيين هذا الأسبوع في محاولة لتجنب تصعيد الهجمات بالمنطقة.

وأشار الموقع إلى أن هذه المناقشات، التي شارك فيها بريت ماكغورك، كبير مستشاري الرئيس بايدن في الشرق الأوسط، وأبرام بالي القائم بأعمال مبعوث الولايات المتحدة إلى إيران، تمثل أول جولة محادثات بين الولايات المتحدة وإيران منذ يناير/ كانون الثاني، عندما عقدت مفاوضات مماثلة في عمان.

وقالت مصادر إن ماكغورك وبالي وصلا إلى مسقط يوم الثلاثاء الماضي والتقيا بوسطاء عمانيين، دون أن يعرف بعد من مثل إيران في المحادثات.

وقالت المصادر إن المحادثات ركزت على توضيح عواقب تصرفات إيران ووكلائها في المنطقة ومناقشة المخاوف الأميركية بشأن وضع البرنامج النووي الإيراني.
وألمح العديد من المسؤولين الإيرانيين في الأسابيع الأخيرة إلى إمكانية تحرك إيران نحو إنتاج أسلحة نووية.

وقال فيدانت باتيل ، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية الاثنين الماضي إن إدارة الرئيس جو بايدن لديها طرق للتواصل مع إيران عند الضرورة، مشيرا إلى أن تقييم إدارة بايدن أن إيران لا تقوم حاليا بالأنشطة الرئيسية التي ستكون ضرورية لإنتاج جهاز نووي قابل للاختبار.

وأضاف باتيل أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي اتخذ قرارا “باستئناف برنامج التسليح الذي نعتقد أن إيران أوقفته أو علقته نهاية عام 2003.”

    المصدر :
  • رويترز