ألمانيا تخيّر تركيا بين “الإعدام” أو الانضمام للاتحاد الأوروبي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخارجية الألماني، سيجمار جابرييل، إن عضوية الاتحاد الأوروبي تعتمد على تركيا نفسها، وإن الظروف الحالية تصعب موضوع النظر في العضوية.

وقال جابرييل في مقابلة مع صحيفة “بليد” الألمانية: “لقد فعلنا بعض الأشياء الخاطئة، لكن ما هو مؤكد هو أن إعادة حكم الإعدام في تركيا يعني نهاية الحلم بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”.

وتابع: “أتمنى أن لا يحدث ذلك، وعلى الرغم من الصعوبات إلا إن قنوات الحوار يجب أن لا تغلق”.

وقال جابرييل إن على تركيا أن تمضي بعيدا عن أوروبا، حيث مصالحها، ويجب مناقشة التوقعات المستقبلية لتركيا.

في السياق ذاته، قال وزير الدفاع الألماني، أورسولا فون درلين، إنه لا يمكن قطع العلاقات مع تركيا، ولن يتم سحب القوات الألمانية العاملة في تركيا، مؤكدا أنه سيكون من الصعب العمل مع دولة ليست حلفا في شمال الأطلسي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إنه لا مانع لديه من استفتاء الشعب مرة أخرى بخصوص إعدام المتورطين بمحاولة الانقلاب الأخيرة التي سقط فيها عشرات القتلى من المدنيين.

ونجح أردوغان، الأحد، بتمرير التعديلات الدستورية في استفتاء شعبي، لقي رفضا من المعارضة، وقلقا أوروبيا، فيما هنأت دول عدة على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس التركي بعد النتيجة.

 

مصادر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً