الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ألمانيا وفرنسا تعارضان فرض حظر على منح تأشيرات للروس

قالت ألمانيا وفرنسا إن على الاتحاد الأوروبي ألا يمنع السياح الروس من زيارة دول التكتل، وذلك قبيل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد في براج والذي سيناقش مطالب دول البلطيق وبعض الدول الأعضاء الأخرى بحظر منح التأشيرات لمواطني روسيا.

وذكرت وثيقة فرنسية ألمانية اطلعت عليها رويترز، الثلاثاء، “مع تفهم مخاوف بعض الدول الأعضاء في هذا السياق، يجب ألا نقلل من أهمية قوة التغيير الناشئة من تجربة العيش تحت ظل الأنظمة الديمقراطية بشكل مباشر، وخاصة للأجيال القادمة”.

وأضافت الوثيقة “يجب أن تعكس سياسات التأشيرات الخاصة بنا ذلك وأن تستمر في السماح بالتواصل بين مواطني دول الاتحاد الأوروبي والمواطنين الروس غير المرتبطين بالحكومة الروسية”.

وفي وقت لاحق اليوم الثلاثاء، سيجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع يستمر يومين في براج.

وترى بعض الدول الأوروبية أنّ إجراءات حظر إصدار تأشيرات لدخول المواطنين الروس بلدان الاتحاد الأوروبي، التي تزايدت الدعوات أخيراً إلى إقرارها قد لا يكون لها النتيجة المرجوة.

وبحسب وكالة “بلومبرغ”، فإنّ “دعوات الدول الأوروبية إلى اتخاذ إجراءات صارمة للحصول على التأشيرات، تتزايد”،مشيرةً إلى أنّ “هذه الإجراءات قد تبدو مغرية.. لكن ليس هناك ما يضمن، أنها ستعمل كما هو منتظر”.

ووفقاً للوكالة، على الاتحاد الأوروبي تقديم تأشيرات إنسانية إلى “المعارضة” الروسية، وتشجيع الطلاب والعلماء على مغادرة روسيا.

إضافةً إلى ذلك، تعتقد الوكالة، أن الحظر التأشيرات التام على أساس الجنسية، إجراء خاطئ؛ لأنه سيعد “عقاباً جماعياً”.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات