السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا: الحوثيون استهدفوا ناقلة بضائع متجهة إلى ميناء عدن بصاروخين باليستيين

ذكرت القيادة المركزية الأمريكية (الأربعاء 21-2-2024) إن الحوثيين في اليمن أطلقوا صاروخين باليستيين مضادين للسفن على السفينة (سي شامبيون) يوم 19 فبراير شباط خلال إبحارها إلى ميناء عدن.

وقالت القيادة المركزية في بيان إن أحد الصاروخين انفجر بالقرب من السفينة المرتبطة بالمساعدات الإنسانية، مما ألحق بها أضرارا طفيفة.

والسفينة هي ناقلة بضائع مملوكة للولايات المتحدة وترفع علم اليونان.

وتتصاعد مخاطر الشحن البحري نتيجة هجمات متكررة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب تشنها حركة الحوثي المتحالفة مع إيران باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ منذ نوفمبر تشرين الثاني. وردت أمريكا وبريطانيا بعدة هجمات ضد أهداف تابعة للحوثيين في اليمن لكنها لم تنجح حتى الآن في إيقاف هجماتهم.

وقالت مصادر بوزارة الشحن اليونانية إن السفينة سي تشامبيون كانت تنقل شحنة من الحبوب من الأرجنتين إلى عدن، مقر الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وتعرضت لهجوم مرتين أمس الاثنين، مما أدى إلى تضرر نافذة دون وقوع إصابات بين أفراد الطاقم.

وقال مصدر في ميناء عدن ومصدر منفصل في قطاع الملاحة إن السفينة كانت تفرغ بعض حمولتها البالغة نحو 9229 طنا في عدن قبل الاتجاه شمالا إلى ميناء الحديدة، وهي منطقة تسيطر عليها حركة الحوثي، لتفريغ حمولة تقدر بنحو 31 ألف طن.

وقال المصدر في ميناء عدن، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن الهجوم على السفينة كان بالخطأ. وقال مصدر آخر في ميناء الحديدة، تحدث أيضا شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الحوثيين أبلغوهم أن الهجوم غير متعمد.

ولم تتمكن رويترز من التواصل مع مسؤولين حوثيين للتعليق.

ورفضت شركة ميجا شيبنج المشغلة للسفينة، ومقرها اليونان، ومسؤولون من وزارة الشحن اليونانية التعليق على خبر وصول السفينة.

وتقول مصادر بقطاعي النقل البحري والتأمين إن الحوثيين، الذين يسيطرون على المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان في اليمن، هاجموا سفنا لها علاقات تجارية مع الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل.

 

    المصدر :
  • رويترز