الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا تزيد إنتاج صواريخ "هيمارس" من أجل أوكرانيا

تخطط الولايات المتحدة زيادة إنتاج أنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة من طراز ”هيمارس“ من أجل مساعدة أوكرانيا في حربها ضد روسيا، وفقا لمجلة ”نيوزويك“ الأمريكية.

وكشف وكيل وزارة الدفاع لشؤون الاستحواذ ويليام لابالانت، عن ذلك بعد زيارة منشآت شركة ”لوكهيد مارتن“ التي تنتج ”هيمارس“ وأنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة الموجهة (GMLRS) وذلك في ولاية أركنساس يوم الأحد.

وقالت المجلة إن صواريخ ”هيمارس التي زودت الولايات المتحدة الجيش الأوكراني بها، لعبت دورًا حاسمًا في تصدي القوات الأوكرانية للهجوم الروسي.

وأكد بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية، يوم الجمعة، أن أوكرانيا ”تستخدم بشكل فعال“ قاذفات القنابل المحمولة خفيفة الوزن وذخائر دقيقة الضرب المنتجة في المنشآت.

وقال لابالانت ”بينما نواصل تقديم المساعدة الأمنية لأوكرانيا، فإننا نعمل مع الصناعة لتسريع إنتاج الأسلحة والأنظمة الحيوية.. وهذا يشمل توفير التمويل لشراء المزيد من المعدات، وتوسيع خطوط الإنتاج، ودعم التوظيف الإضافي وتطوير القوى العاملة“.

وأضاف أن المسؤولين الأمريكيين ”سيواصلون التشاور عن كثب مع أوكرانيا بشأن احتياجات قواتها“.

وتابع ”كما قال الرئيس جو بايدن، فإن هدفنا واضح ومباشر وهو أن الولايات المتحدة تريد أن ترى أوكرانيا ديمقراطية ومستقلة وذات سيادة ومزدهرة مع وسائل ردع وتدافع عن نفسها ضد أي عدوان“.

وأعلنت ”لوكهيد مارتن“ أن فريقا من الشركة شرح للابالانت ومساعد وزير الجيش للاقتناء واللوجستيات والتكنولوجيا دوغ بوش، عمل المنشأة وخطة تسريع الإنتاج.

وكان جو بايدن أعلن الأربعاء الماضي أنه سيرسل ما يقرب من 3 مليارات دولار كمساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بعد أكثر من 6 أشهر على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وستشمل المساعدات حزمة من المعدات والذخيرة وعددا غير محدد من الأنظمة المضادة للطائرات دون طيار بما فيها نظام ”مصاص الدماء“ بحسب المجلة.

وقالت المجلة ”من بين أكبر شريحة من المساعدة الأمنية لأوكرانيا التي أرسلتها الولايات المتحدة حتى الآن سيتم إرسال عدد غير محدد من أنظمة مضادة للطائرات دون طيار تسمى معدات الصواريخ المضادة للطائرات دون طيار أو VAMPIRE (مصاص الدماء) وهو نظام يوفر القدرة على الضربة الدقيقة، مثل: الذخائر الموجهة بالليزر.“

وأوضحت المجلة الأمريكية نقلا عن مسؤولين دفاعيين أنه بالإضافة إلى قدرتها على استهداف الطائرات دون طيار والمركبات الجوية غير المأهولة الأخرى، تم تصميم هذه الأنظمة للاشتباك مع مجموعة متنوعة من الأهداف إلى جانب استخدامها صواريخ أرض-أرض.