السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا تفرض عقوبات على قادة جماعات مسلحة لاحتجازهم رهائن بغرب أفريقيا

أعلنت وزارتا الخزانة والخارجية الأمريكيتان أن الولايات المتحدة فرضت (الثلاثاء 24-4-2024) عقوبات على قادة جماعات مسلحة بسبب احتجازهم رهائن، بينهم أمريكيون، في غرب أفريقيا.

وتأتي العقوبات المفروضة على قادة فرع تنظيم القاعدة في غرب أفريقيا، المعروف بجماعة نصرة الإسلام والمسلمين، وجماعة “المرابطون” الإسلامية المتشددة، في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن إلى الردع والمعاقبة على احتجاز مواطنين أمريكيين في الخارج.

وتزعزع استقرار دول في غرب أفريقيا في السنوات الماضية بسبب حركات التمرد الإسلامية التي رسخت أقدامها في مالي عام 2012 وانتشرت عبر منطقة الساحل رغم الجهود العسكرية المكلفة والمدعومة دوليا لمواجهتها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان “لن نتردد في استخدام ما نمتلك من أدوات لإعادة المواطنين الأمريكيين المحتجزين رهائن في الخارج والحيلولة دون احتجاز مواطنينا رهائن في المستقبل من خلال إجراءات للردع”.

وقال برايان نيلسون وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية في بيان “تعتمد جماعة نصرة الإسلام والمسلمين على أخذ الرهائن والاحتجاز غير المشروع للمدنيين من أجل كسب النفوذ وبث الخوف”.

وقال بلينكن إن وزارة الخارجية الأمريكية فرضت عقوبات على سبعة من قادة جماعتي نصرة الإسلام والمسلمين و “المرابطون” لضلوعهم في احتجاز رهائن أمريكيين في غرب أفريقيا.

وأقرت وزارة الخزانة الأمريكية في الوقت ذاته عقوبات على اثنين من قادة جماعة نصرة الإسلام والمسلمين المتمركزين في مالي وبوركينا فاسو، متهمة أحدهما بالمسؤولية عن احتجاز مواطن أمريكي.

ويؤدي الإجراء الذي اتُخذ اليوم الثلاثاء إلى تجميد أي من أصولهم في الولايات المتحدة ويمنع الأمريكيين بشكل عام من التعامل معهم.

    المصدر :
  • رويترز