الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا لن تتخلى عن تايوان.. وزيارة بيلوسي تثير الانزعاج

شكرت رئيسة تايوان تساي إينج-وين اليوم الواقع في 3 آب 2022 رئيسة مجلس النواب الأمريكي الزائرة نانسي بيلوسي على عملها الملموس لدعم تايبه في هذه اللحظة الحرجة، وقالت إن الجزيرة لن تتراجع في مواجهة التهديدات العسكرية المتزايدة.

والتقى الاثنان في تايبه في إطار زيارة بيلوسي للجزيرة التي قوبلت بانتقادات شديدة من الصين ودفعت بكين للإعلان عن مجموعة من التدريبات العسكرية واستدعاء السفير الأمريكي.

كما أخبرت تساي بيلوسي بأنها واحدة من أكثر أصدقاء تايوان إخلاصا وشكرتها على دعمها الثابت على الساحة الدولية.

وأضافت تساي أن تايوان شريك موثوق للولايات المتحدة وستواصل العمل معها لتعزيز التعاون في مجالات الأمن والتنمية الاقتصادية وسلاسل التوريد.

بدورها، أبلغت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي رئيسة تايوان تساي إينج وين بأن زيارتها للجزيرة توضح بشكل لا لبس فيه أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن تايوان.

وقالت بيلوسي لتساي إن تضامن الولايات المتحدة مع تايوان أمر بالغ الأهمية الآن أكثر من أي وقت مضى، مضيفة أن عزم واشنطن على الحفاظ على الديمقراطية في تايوان وبقية العالم لا يزال صلبا لا يلين.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن زيارة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان محاولة متعمدة من جانب واشنطن لإثارة غضب الصين.

وقال لافروف في زيارة إلى ميانمار “لا أرى مبررا آخر لإثارة مثل هذا الانزعاج بدون أي سبب تقريبا، مع العلم جيدا ما يعنيه ذلك لجمهورية الصين الشعبية”.

وأثار وصول بيلوسي  إلى تايوان، التي تعتبرها الصين إقليما منشقا، رد فعل غاضبا من بكين في وقت تتصاعد فيه التوترات الدولية بالفعل بسبب الصراع في أوكرانيا.

    المصدر :
  • رويترز