الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أميركا: العواقب ستكون كارثية إذا لجأت روسيا لأسلحة نووية في أوكرانيا

حذرت الولايات المتحدة من “عواقب كارثية” إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية في أوكرانيا بعد أن تعهدت موسكو بحماية المناطق الأوكرانية التي تضمها إليها بعد استفتاءات لاقت انتقادات واسعة النطاق.

ويصوت مواطنون في أربع مناطق أوكرانية لليوم الرابع اليوم الاثنين في استفتاءات نظمتها روسيا وتقول كييف والغرب إنها باطلة. ويقولون إن نتائجها محسومة سلفا ولن يعترفوا بها.

لكن بضم المناطق الأربع، وهي لوجانسك ودونيتسك في الشرق وزابوريجيا وخيرسون في الجنوب، يمكن لموسكو أن تصور محاولات أوكرانيا لاستعادة السيطرة على تلك المناطق على أنها هجمات على روسيا نفسها، بما يشكل ناقوس خطر لكييف وحلفائها الغربيين.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن الولايات المتحدة سترد على أي استخدام روسي لأسلحة نووية ضد أوكرانيا.

وأضاف لمحطة (إن.بي.سي) التلفزيونية أمس الأحد “إذا تجاوزت روسيا هذا الخط ستكون هناك عواقب كارثية على روسيا… سترد الولايات المتحدة بحسم”.

ولم يفصح سوليفان عن طبيعة رد واشنطن على ذلك لكنه قال إنهم أبلغوا موسكو من قبل “بتفاصيل أكبر ما يعنيه ذلك تحديدا”.

وجاءت تصريحات سوليفان بعد تهديد نووي غير مباشر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء إذ قال إن روسيا ستستخدم أي أسلحة للدفاع عن أراضيها.

وردا على سؤال عما إذا كان لدى روسيا مبررات لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن المناطق التي ضمتها من أوكرانيا، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مطلع الأسبوع إن الأراضي الروسية، بما في ذلك الأراضي “التي سترد لاحقا” في الدستور الروسي، “تخضع لحماية الدولة بشكل كامل”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه لا يعتقد أن بوتين يخادع عندما يقول إن موسكو ستكون مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.