استمع لاذاعتنا

أميركا بصدد نشر قوات جديدة بأفغانستان لقتال تنظيم الدولة الإسلامية وطالبان

تعتزم الولايات المتحدة إرسال المزيد من جنودها إلى أفغانستان لمساعدة القوات الحكومية في مواجهة طالبان وقتال تنظيم الدولة الإسلامية، لكن تصريحات المسؤولين ما تزال متضاربة بشأن عدد الجنود وتاريخ نشرهم هناك.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أميركي قوله إن البنتاغون سيرسل 4000 جندي آخرين إلى أفغانستان. وأشارت إلى أن الإعلان عن هذه الخطوة قد يصدر الأسبوع المقبل.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال في وقت سابق إن واشنطن بصدد مراجعة استراتيجيتها الخاصة بأفغانستان في الأسابيع المقبلة.

وجاء في تصريح للوزير “لن نسمح أبدا لأفغانستان بأن تصبح ساحة للإرهاب الموجه ضد الولايات المتحدة وآخرين”.

من جانبها، نقلت وكالة رويتر عن وزارة الدفاع الأميركية قولها إنها لم تتوصل بعد إلى قرار بشأن مستويات القوات في أفغانستان في المستقبل.

وكان تقرير سابق لرويتر ذكر أن المشاورات الأميركية تتركز على إرسال ما بين 3000 و5000 جندي إلى أفغانستان.

وصرح مسؤول حكومي بأنه قد يتم إرسال 3800 جندي، لكنه نبه إلى احتمال تغيير الرقم في ضوء المناقشات مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي حول مساهماتهم المحتملة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب فوض الثلاثاء وزير دفاعه جيمس ماتيس في تحديد مستويات القوات في أفغانستان في المستقبل.

وقال وزير الدفاع أمام مجلس الشيوخ إنه سيقدم للرئيس خلال بضعة أسابيع استراتيجية جديدة تتضمن قراره بشأن عدد القوات.

يشار إلى أن الجيش الأميركي يقاتل في أفغانستان منذ نحو 16 عاما وينتشر 8400 من جنوده هناك في الوقت الحالي لتنفيذ عمليات عسكرية وتقديم خدمات لوجستية واستشارية للقوات الحكومية.