أميركا تحذر طائرات تحلق في الخليج من خطر “عدم التعرف على هويتها”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد تخوف مسؤولين أميركيين من إمكانية نقل إيران خبرات حربية بحرية إلى وكلائها في الشرق الأوسط، حذر دبلوماسيون أميركيون، السبت، من أن الطائرات التجارية التي تحلق فوق الخليج العربي الأوسع تواجه خطر “عدم التعرف على هويتها”، وسط توترات متزايدة بين الولايات المتحدة وإيران، بحسب ما أفادت وكالة أسوشييتد برس.

وأكد التحذير الذي نقلته مواقع دبلوماسية أميركية من إدارة الطيران الفيدرالية المخاطر التي تشكلها التوترات الحالية لمنطقة حيوية للسفر الجوي العالمي.

كما ذكّر التحذير “الغامض” بحادثة وقعت قبل 30 عاماً، حين أخطأت الولايات المتحدة طائرة ركاب إيرانية على أنها طائرة حربية في أعقاب معركة بحرية مع طهران، ما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص الـ 290 الذين كانوا على متنها.

ونشأت مخاوف من احتمال نشوب صراع منذ أن أمر البيت الأبيض بنشر سفن حربية وقاذفات قنابل في المنطقة لمواجهة تهديد محتمل من إيران أدى إلى قيام أميركا بأمر موظفيها الدبلوماسيين غير الضروريين بالخروج من العراق.

تصاعد التوتر بين أميركا وإيران

يذكر أن التوتر بين البلدين تصاعد خلال الأيام الماضية، ما دفع الولايات المتحدة إلى التقدم بطلب إلى السعودية ودول خليجية من أجل إعادة نشر قواتها بمياه الخليج لمواجهة إيران، بحسب ما ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”، في ساعة مبكرة من يوم السبت (18 مايو).

وشهدت العلاقة بين إيران وأميركا توتراً ملحوظاً منذ قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية، وفرض عقوبات واسعة النطاق عليها.

في حين أعلنت إيران الأسبوع الماضي أنها ستبدأ في التراجع عن شروط الاتفاق، محددة موعداً نهائياً، مدته 60 يوماً لأوروبا للتوصل إلى شروط جديدة أو البدء في تخصيب اليورانيوم إلى مستويات قريبة من صنع الأسلحة.

وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً