أميركا: لدينا كل النية للعمل بشكل تعاوني مع تركيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك #بومبيو، السبت، أن #الولايات_المتحدة لديها كل النية للعمل بشكل تعاوني مع #تركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، مشيراً إلى أنه يأمل بإمكان التوصل لحل لقضية الأميركيين المعتقلين هناك” خلال الأيام المقبلة”.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على وزيرين تركيين، الأسبوع الماضي، بسبب قضية القس الأميركي، أندرو برانسون، الذي يحاكم في تركيا لدعمه #الإرهاب. كما تسعى الولايات المتحدة إلى إطلاق سراح ثلاثة من موظفي سفارتها المحليين المحتجزين في تركيا.

وأدى تزايد قلق المستثمرين بشأن علاقات تركيا مع الولايات المتحدة، وهي أحد شركائها التجاريين الرئيسيين، إلى تراجع الليرة إلى مستويات قياسية.

وقال بومبيو للصحافيين في سنغافورة: “أجريت محادثات بناءة مع نظيري أمس. وأوضحت ضرورة الإفراج عن برانسون والسماح له بالعودة إلى الولايات المتحدة، والإفراج أيضاً عن الآخرين الذين تحتجزهم تركيا”.

من جهته، صرح وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، بعد الاجتماع الجمعة: “بالطبع لا يمكن توقع حل كل القضايا خلال اجتماع واحد، ولكن اتفقنا على العمل معاً والتعاون عن كثب، ومواصلة الحوار خلال الفترة المقبلة”، واصفاً المحادثات بأنها بناءة للغاية.

ويواجه برانسون اتهامات بدعم جماعة تُنحي أنقرة باللوم عليها في تنسيق محاولة انقلاب وقعت عام 2016. وينفي القس هذه الاتهامات، لكنه يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن لفترة تصل إلى 35 عاما.

كذلك وجهت لبرانسون اتهامات بمساعدة أنصار رجل الدين التركي، فتح الله #غولن، المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب التي أودت بحياة 250 شخصاً. وينفي غولن هذه الاتهامات. واتهم القس أيضاً بدعم مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور.

وتحاول تركيا منذ عامين تسلم غولن من الولايات المتحدة.

وعندما سئل عما إذا كانت هذه القضية تهدد عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي، أجاب بومبيو: “تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي، والولايات المتحدة لديها كل النية لمواصلة العمل معها بشكل تعاوني”.

ويدور خلاف أيضاً بين واشنطن وأنقرة بشأن الحرب في سوريا، وخطة تركيا لشراء دفاعات صاروخية من روسيا، وإدانة الولايات المتحدة لمسؤول تنفيذي ببنك حكومي تركي فيما يتعلق باتهامات بخرق العقوبات المفروضة على إيران هذا العام.

 

المصدر سنغافورة – رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً