الأحد 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أميركية ويابانية.. معلومات تكشف عن مصدر المسيرات الايرانية

أظهرت معلومات استخبارية نشرتها وول ستريت جورنال أن غالبية قطع الطائرات المسيرة الإيرانية التي أسقطت في أوكرانيا يتم تصنيعها داخل شركات في الولايات المتحدة وأوروبا ودول حليفة أخرى.

فالمسيرات الإيرانية التي لعبت دورا متناميا في الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا يتم تصنيعها من قبل شركات أميركية وأوروبية والمفارقة أنها جاءت بالتزامن مع تصاعد سلسلة العقوبات الغربية على إيران والشركات المشاركة في إنتاج أو نقل هذه الطائرات.

معلومات استخباراتية جديدة كانت صادمة للمسؤولين الغربيين, والأميركيين على وجه التحديد، بحسب التقرير الذي نشرته وول ستريت جورنال خصوصا وأن ثلاثة أرباع مكونات هذه الطائرات المسيرة التي أسقطت في أوكرانيا أميركية الصنع.

الاستخبارات الأوكرانية توصلت إلى هذه النتائج بعد التحقق من قطع هذه الطائرات المسيرة التي تم إسقاطها ومنها طائرة إيرانية من طراز مهاجر-6 التي تم اختراقها في منتصف الرحلة وهبطت سليمة.

فمن بين أكثر من 200 مكون تقني حددها المحققون الأوكرانيون تم تصنيع نصفها تقريبًا بشركات مقرها الولايات المتحدة، وقرابة الثلث بشركات يابانية كما أن عدسة الأشعة تحت الحمراء التلسكوبية عالية الدقة المستخدمة في مهاجر – 6 للمراقبة مطابقة لنموذج صنعته شركة أوفير أوبترونيس سولوشين الإسرائيلية بالإضافة إلى مجموعة من المكونات الإلكترونية تم تصميمها من قِبل شركة مملوكة لألمانيا.

هناك أيضًا أدلة قدمها معهد العلوم والأمن الدولي على أن الشركات الصينية تزود إيران بنسخ من السلع الغربية لإنتاج الطائرات القتالية من دون طيار.

النتائج التي قدمتها الاستخبارات الأوكرانية دفعت الحكومة الأميركية إلى إجراء تحقيق فوري، ولكن المسؤولين عن الرقابة على الصادرات في الولايات المتحدة والشركات التي صنعت أجزاء الطائرات لم يتمكنوا من تأكيد مصدر المكونات.

كما رفضت سفارات اليابان ألمانيا وإسرائيل والصين في الولايات المتحدة التعليق على الأمر.

    المصدر :
  • رويترز