الخميس 17 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أنصار رئيس البرازيل السابق بولسونارو يقتحمون مبنى الرئاسة والكونغرس

أظهرت لقطات تلفزيونية أن أنصار الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو اقتحموا، الأحد، المحكمة العليا ومبنى الكونغرس وحاصروا القصر الرئاسي في برازيليا.

وعلى غرار أحداث اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مبنى الكونغرس الأمريكي في السادس من يناير كانون الثاني 2021، اقتحم عدة آلاف من المحتجين المباني وشوهدوا على شاشات التلفزيون وهم يحطمون الأثاث داخل المحكمة العليا والكونغرس.

وقدرت وسائل الإعلام المحلية أن نحو ثلاثة آلاف شخص يشاركون في ذلك.

ويشكك العديد من المحتجين في نتيجة انتخابات 30 أكتوبر تشرين الأول التي فاز فيها اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على بولسونارو.

وشكك الرئيس السابق مرارا دون دليل في مصداقية نظام التصويت الإلكتروني في البلاد، ويصدقه كثيرون من أقوى مؤيديه.

وغادر بولسونارو البرازيل متوجها إلى فلوريدا قبل 48 ساعة من انتهاء ولايته.

ويقضي لولا عطلة نهاية الأسبوع في ساو باولو وهو حاليا في رحلة إلى المناطق الداخلية من الولاية.

وطلب حزب العمال الذي ينتمي إليه لولا من مكتب المدعي العام أن يأمر قوات الأمن العام بالعمل على احتواء المتظاهرين.

وأظهر تسجيل فيديو ولقطات من محطات محلية أن أنصار بولسونارو اقتحموا حاجزا لقوات الأمن واجتاحوا مقرات وزارات ومبنى الكونغرس في برازيليا.

 

    المصدر :
  • رويترز