السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوبك+ تبحث أكبر تخفيضات في الإنتاج منذ أزمة الجائحة

قالت مصادر في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط تبحث إجراء تخفيضات في الإنتاج تزيد على مليون برميل يوميا، وإن التخفيضات الطوعية من قبل الدول الأعضاء يمكن أن تكون إضافة إلى ذلك مما يجعله الخفض الأكبر منذ عام 2020.

وسيُعقد الاجتماع الذي سيبحث التخفيضات في الخامس من أكتوبر تشرين الأول على خلفية انخفاض أسعار النفط وتقلب حاد في الأسواق على مدى شهور مما دفع السعودية، المنتج الرئيسي في أوبك، إلى القول إن المجموعة يمكن أن تخفض الإنتاج.

ورفضت أوبك+، التي تضم أوبك وحلفاء لها مثل روسيا، زيادة الإنتاج لخفض أسعار النفط على الرغم من ضغوط من الدول الكبيرة المستهلكة، ومن بينها الولايات المتحدة، لمساعدة الاقتصاد العالمي.

ومع ذلك انخفضت الأسعار إلى أقل من 90 دولارا للبرميل بعد أن كانت قد وصلت إلى 120 دولارا في الشهور الماضية وذلك بسبب مخاوف بشأن الاقتصاد العالمي وزيادة في قيمة الدولار بعد رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الفائدة.

وقال مصدر “إنه (الاجتماع) ربما يكون مهما مثل اجتماع 2020” مشيرا إلى الاجتماع الذي اتفقت فيه أوبك+ على تخفيضات قياسية في الإمدادات بلغت نحو عشرة ملايين برميل يوميا أو عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية وذلك في الوقت الذي ضربت فيه جائحة كوفيد-19 الطلب على الخام.

وسيكون من شأن أي تقليص كبير في الإنتاج الآن إثارة غضب الولايات المتحدة التي تضغط على السعودية لتواصل زيادة الضخ للمساعدة على مزيد من خفض أسعار النفط وعائدات روسيا من الخام في الوقت الذي يسعى فيه الغرب إلى عقاب موسكو على غزو أوكرانيا.

ولم تندد السعودية بالإجراءات الروسية في أوكرانيا وسط أوضاع صعبة تمر بها علاقات المملكة مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

    المصدر :
  • رويترز