أوغلو يصل ألمانيا بعد تصعيد بين أنقرة وبرلين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن “الضغط الممنهج” من قبل ألمانيا على الرعايا الأتراك أمر غير مقبول. يأتي ذلك بعد وصوله إلى ألمانيا اليوم، وذلك وسط توتر تركي ألماني.

وأكد الوزير التركي، في خطاب له أمام حشد من الألمان في مدينة هامبورغ الألمانية أن على برلين ألا تعطي دروسا لأنقرة في الديمقراطية وحقوق الإنسان، حسب تعبيره. كما أكد تشاووش أوغلو أن أوروبا لديها مشاكل كبيرة بشأن العنصرية والخوف من الإسلام.

وقد توجه وزير الخارجية التركي اليوم الثلاثاء إلى ألمانيا بعد التوتر المتصاعد بين البلدين على خلفية منع السلطات الألمانية تجمعات انتخابية للدعاية لاستفتاء 16 أبريل/نيسان المقبل في تركيا.

وفي وقت سابق، قال الوزير أوغلو إنه سيلتقي في ألمانيا بمواطنين أتراك وليس بوسع أحد أن يمنعه من لقائه مواطنيه رغم أن السلطات الألمانية أغلقت المكان الذي كان من المقرر أن يلقي كلمة به.

وذكرت وكالة الأناضول أن جاويش أوغلو سيلتقي مساء اليوم بالجالية التركية في مدينة هامبورغ، على أن يلتقي نظيره الألماني سيغمار غابرييل يوم غد الأربعاء.

وأكد وزير الخارجية التركي أنه سيلتقي الأربعاء نظيره الألماني سيغمار غابرييل الذي وصفه بـ”الصديق” على مأدبة فطور في برلين، كما سيزور معرضا للسياحة.

توتر متصاعد
وتصاعد التوتر بين تركيا وألمانيا خلال الأسبوع الماضي بعد أن سحبت السلطات الألمانية تصاريح ثلاثة تجمعات حاشدة لدعم مساعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإجراء تعديلات دستورية، وهو ما جعل وزير العدل التركي بكر بوزداغ يلغي زيارته لألمانيا ويدفع بأنقرة لاستدعاء السفير الألماني لاستيضاح الأمر.

وقد وصف وزير الخارجية الإجراءات الألمانية بأنها “منحازة ومشينة”، في حين اعتبرها الرئيس أردوغان ممارسات “نازية”، وهو ما رفضته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وقالت إن التشبيه لا مبرر له على الإطلاق.

وكانت السلطات المحلية في هامبورغ الألمانية أعلنت مساء الاثنين أنها سحبت الترخيص الذي منح لعقد تجمع لجاويش أغلو في مكان اعتبر مهملا جدا في هذه المدينة الواقعة شمالي البلاد لكن دون إلغاء التجمع بحد ذاته. وقالت إن الموقع يثير قلقا بشأن السلامة من الحرائق.

وأعلن مسؤول تركي كبير لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم إلغاء مناسبتين في هامبورغ كان من المقرر أن يتحدث فيهما أوغلو، إلا أنه تم العثور على موقع ثالث لعقد تجمع.

 وكان غابرييل أشار إلى أن “العلاقات مع تركيا تشهد حاليا توترا غير اعتيادي، ومهمتنا إعادتها إلى طبيعتها”.

وأعرب الوزير الألماني -على هامش اجتماع لنظرائه في الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين في بروكسل-عن اعتقاده بأن كل “طرف سيعمل ما يترتب عليه من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً