الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا تطلب أسلحة غربية أكثر للرد على الضم.. وزيلينسكي يحذر

طلبت أوكرانيا من الدول الغربية زيادة كبيرة في مساعدات الأسلحة لمحاربة روسيا رداً على الاستفتاءات التي شهدتها أربع مناطق أوكرانية بهدف ضمها إلى روسيا.

ودعت الخارجية الأوكرانية إلى الحصول على مزيد من الدعم العسكري، مشيرة إلى حاجة القوات الأوكرانية إلى دبابات وطائرات مقاتلة وعربات مدرعة ومدفعية بعيدة المدى ومعدات مضادة للطائرات ومعدات دفاع صاروخي.

وحذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن الاستفتاءات الزائفة ومحاولات ضم الأراضي الأوكرانية ستقضي على أي محادثات مع موسكو طالما ظل فلاديمير بوتين رئيساً، داعياً إلى عزلة كاملة لروسيا وفرض عقوبات عالمية جديدة حازمة.

وحض على دعم عسكري ومالي إضافي للدفاع عن أوكرانيا «حتى يخسر المعتدي»، مع تقديم «ضمانات واضحة وملزمة قانوناً للأمن الجماعي» لبلاده رداً على أحدث خطوة روسية لانتزاع أراض أوكرانية.

وقال إن اعتراف روسيا بهذه الاستفتاءات الزائفة على أنها طبيعية، وتنفيذ سيناريو القرم ومحاولة أخرى لضم الأراضي الأوكرانية، سيعني أنه لا يوجد شيء يمكن الحديث عنه مع الرئيس الروسي، مضيفاً أن «الضم نوع من التحرك الذي يجعله وحيداً ضد البشرية جمعاء».

ومع ترقب خطاب الرئيس الروسي المنتظر غداً الجمعة، تركزت الأنظار على توقعات المرحلة المقبلة التي تلي عملية الضم، وما إذا كانت روسيا ستدخل تعديلات جوهرية على مسار عملياتها العسكرية في أوكرانيا، خصوصاً أن أجزاء واسعة من المقاطعات الأربع ما زالت خارجة عن السيطرة الروسية، ما يمنحها وفق خبراء روس صفة «أراض محتلة» من جانب أوكرانيا.