برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا تُعلن مسؤوليّتها عن ضربة "ماكيفكا": دمّرنا 10 وحدات للروس

أعلن الجيش الأوكراني مسؤوليته عن الضربة التي أسفرت عن مقتل 63 جنديًا روسيًا في ماكيفكا في شرق أوكرانيا، وفق الحصيلة التي ذكرتها موسكو، مؤكّدًا أنّه أصاب ما يصل إلى عشر وحدات عسكريّة.

فقد كتبت هيئة الأركان العامة الأوكرانية على فيسبوك: “في 31 كانون الأول، دمّر ما يصل إلى 10 وحدات من معدات عسكرية للعدو من أنواع مختلفة” في ماكيفكا في منطقة دونيتسك، مشيرة إلى أنه يجري تقييم الخسائر في صفوف القوات الروسية.

كانت وزارة الدفاع الروسية، قد قالت اليوم الإثنين، إنّ 63 من جنودها قتلوا في ضربة صاروخية أوكرانية على موقع مؤقت لاستضافة المجندين في بلدة ماكيفكا، في الجزء الخاضع لسيطرة روسيا من منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا.

يشار إلى أنّ أوكرانيا أعلنت في وقت سابق اليوم، أنّها أسقطت جميع الطائرات المسيرة التي أطلقتها روسيا في موجة من الهجمات واسعة النطاق، بعد أن شنت موسكو ضربات جوية على أهداف مدنية لليلة الثالثة على التوالي بشكل غير مسبوق في تصعيد لحربها الجوية في عطلة رأس السنة الجديدة.

في الوقت نفسه أصيب مسؤولون روس بحالة من الصدمة بعد ورود تقارير تفيد بمقتل أعداد كبيرة من القوات الروسية في غارة على مهجع كانوا يقيمون فيه في أوكرانيا إلى جانب مستودع للذخيرة.

فيما قالت كييف ومدونون قوميون روس إن مئات الجنود لقوا مصرعهم في الهجوم، وأفاد مسؤولون عينتهم روسيا بوقوع خسائر كبيرة في الأرواح دون ذكر عدد معين.

هذا وشنت روسيا في بداية العام الجديد هجمات ليلية على عدد من المدن الأوكرانية، من بينها كييف، على بعد مئات الكيلومترات من خطوط المواجهة. ويمثل هذا تغييرا في تكتيكات روسيا التي دأبت في الشهور الأخيرة على عدم شن هجمات متتالية إلا بعد مضي أسبوع تقريبًا.