برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا لروسيا: لمعاملة الأسرى بشكل إنساني

لا تزال العملية العسكرية بين روسيا وأوكرانيا مستمرة، ويستمر الجيش الروسي، في ضرب مواقع القوات والبنية التحتية العسكرية الأوكرانية وتحرير أراضي دونباس في إطار عمليته العسكرية التي انطلقت في 24 من شباط الماضي، فيما تستمر كييف في تلقي الدعم الغربي والعتاد العسكري لمواجهة الدب الروسي.

وتواصل القوات الروسية في شرق أوكرانيا الضغط على القوات الأوكرانية التي تحاول الحفاظ على خط يمتد على الحدود الشمالية لمنطقة دونيتسك. وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن الجيش الأوكراني ألحق خسائر لوجستية كبيرة بالجيش الروسي، وإن العلم الأوكراني سيرفرف على المدن والقرى الأوكرانية قريبا، فيما أكد نظيره الروسي فلاديمير بوتين استحالة عزل بلاده.

وفي آخر التطورات، اتهمت وزارة الخارجية الأوكرانية روسيا، بمعاملة أسرى الحرب الأوكرانيين بشكل غير قانوني وباستخدامهم لأغراض سياسية، وطالبت بمعاملة إنسانية للأجانب الأسرى الذين يقاتلون من أجل أوكرانيا.

وحثت أوكرانيا روسيا على الالتزام الصارم بأحكام القانون الإنساني الدولي؛ بما في ذلك “اتفاقيات جنيف” لعام 1949 التي تحدد المعايير القانونية الدولية للمعاملة الإنسانية.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية: “نطالب الجانب الروسي بالالتزام الصارم بأحكام القانون الإنساني الدولي؛ لا سيما (اتفاقية جنيف) المتعلقة بمعاملة أسرى الحرب، فيما يتعلق بجنود القوات المسلحة الأوكرانية الذين هم أسرى حرب”.

هذا وأظهرت بعض المشاهد قوة القصف الصاروخي من قبل القوات الروسية، الذي استهدف شوارع مدينة باخموت في منطقة دونيتسك الأوكرانية.

وتزامنا، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن نشر قوات كييف راجمات الصواريخ في المباني السكنية في دوبروبوليه بجمهورية دونيتسك الشعبية، واتهمت القوات الأوكرانية بمنع السكان من المغادرة، لاستخدامهم كـ”دروع بشرية”.

وقال رئيس المركز الوطني لمراقبة الدفاع الروسي: “في دوبروبوليه بجمهورية دونيتسك الشعبية، في الطوابق السفلية والعليا من المباني السكنية بشارع سولنيتشني كفارتال، جهز جنود التشكيلات المسلحة الأوكرانية معاقل ومستودعات ذخيرة، كما نشروا راجمات الصواريخ والعربات المدرعة بين المباني السكنية”.

يأتي هذا فيما أعرب المتحدث الرسمي باسم قوات جمهورية دونيتسك الشعبية، عن اعتقاده بأنه سيتم تحرير كامل دونباس في هذا العام.