أولاند يحذّر: الفوز على اليمين المتطرف ليس مضمونا بعد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

حذّر الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته، فرنسوا أولاند، اليوم الثلاثاء، من أن فوز الوسطي “إيمانويل ماكرون” على مرشحة اليمين المتطرف “مارين لوبن”، خلال الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية في السابع من مايو/ أيار المقبل، ليس مضمونا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية (AFP) عن أولاند، خلال زيارة قام بها إلى غرب فرنسا قوله “أعتقد أنه من المناسب أن نكون في غاية الجدية، وفي حالة تعبئة كاملة”.

وأضاف أولاند: “علينا أن نعتبر أن لا شيء مضمونا بعد، وأن الفوز يجب أن ينتزع وأن نستحقه”.

وتصدر المرشح الوسطي المستقل إيمانويل ماكرون، النتائج النهائية للدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي جرت أول أمس الأحد، وتلته مرشحة اليمين المتطرف “مارين لوبان”.

وتنافس 11 مرشحًا على خلافة أولاند، في قصر الإليزيه، بينهم 4 صنفتهم استطلاعات الرأي ضمن الأوفر حظًا، وهم “ماكرون”، و”لوبان”، ومرشح اليمين التقليدي “فرانسوا فيون”، واليسار الراديكالي “جان لوك ميلونشون”.

المصدر وكالة الأناضول
شاهد أيضاً