الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أولى خطوات الرد الإيراني بدأت.. والجيش الإسرائيلي يتوعد طهران!

قال متحدث عسكري إسرائيلي (السبت 13-4-2024) إن إيران ستتحمل العواقب في حالة تصعيدها للعنف في المنطقة.

وقال دانيال هاغاري في بيان “إيران ستتحمل العواقب في حالة اختيارها المزيد من التصعيد… إسرائيل في حالة تأهب قصوى.. رفعنا استعدادنا لحماية إسرائيل من أي عدوان إيراني آخر.. مستعدون أيضا للرد”.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة شحن مرتبطة بإسرائيل في مضيق هرمز اليوم السبت، وذلك بعد أيام من تهديد طهران بإغلاق المضيق أمام حركة السفن.

وأضافت الوكالة أن طائرة هليكوبتر تابعة للحرس الثوري اعتلت السفينة إم.إس.سي أريس التي ترفع علم البرتغال وتوجهت بها إلى المياه الإقليمية الإيرانية.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالتان معنيتان بأمن الشحن البحري أن “سلطات إقليمية” اعتلت السفينة وسيطرت عليها في مضيق هرمز بين الإمارات وإيران.

وقالت شركة زودياك ماريتايم في بيان إن شركة خطوط الشحن الدولية إم.إس.سي استأجرت السفينة أريس من شركة جورتال شيبنج التابعة لزودياك، مضيفة أن إم.إس.سي مسؤولة عن جميع أنشطة السفينة. ويمتلك رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر حصة في زودياك.

يأتي هذا الحادث وسط تصاعد التوتر في الشرق الأوسط منذ بدء الحملة الإسرائيلية على غزة في أكتوبر تشرين الأول. واشتبكت إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة مرارا في المنطقة مع جماعات متحالفة مع إيران في لبنان وسوريا والعراق واليمن.

وتوعدت إيران بالرد على ما يشتبه بأنها ضربات جوية إسرائيلية استهدفت قنصليتها في العاصمة السورية دمشق في الأول من أبريل نيسان وهو ما أدى إلى مقتل سبعة من ضباط الحرس الثوري منهم اثنان من كبار العسكريين.