الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أول تدريبات عسكرية مشتركة لدول آسيان

بدأت وحدات من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أول تدريبات عسكرية مشتركة لها على الإطلاق في بحر ناتونا الجنوبي بإندونيسيا وسط تزايد التوترات الجيوسياسية بين القوى الكبرى واحتجاجات ضد أنشطة الصين في بحر الصين الجنوبي.

وقال الجيش الإندونيسي في بيان إن العملية غير القتالية التي تستمر لخمسة أيام تهدف إلى تطوير المهارات العسكرية لا سيما الأمن والدوريات البحرية وتوزيع المساعدات الغذائية وجهود الإغاثة.

وتشارك الدول العشر الأعضاء في رابطة (آسيان) جميعا في التدريبات بما فيها تيمور الشرقية المحتمل انضمامها للرابطة.

وقال قائد الجيش الإندونيسي يودو مارجونو للصحفيين بعد مراسم الافتتاح في جزيرة باتام اليوم الثلاثاء “هذه ليست عملية قتالية لأن آسيان تركز بشكل أكبر على الشؤون الاقتصادية. التدريب يرتبط أكثر بالأنشطة الاجتماعية”.

وتقام التدريبات، التي نقلت إلى موقعها الحالي بسبب حساسية الموقع الأصلي، في خضم احتجاجات دبلوماسية بشأن إعلان الصين الشهر الماضي خريطة “خط القطاعات العشرة” التي توسع مزاعمها بالسيادة على نحو 90 بالمئة من بحر الصين الجنوبي. وتمر تجارة قيمتها تتجاوز ثلاثة تريليونات دولار عبر المنطقة البحرية الاستراتيجية كل عام.

وكان من المقرر في البداية إقامة التدريبات في مياه أقصى جنوب بحر الصين الجنوبي. وتزعم الصين السيادة على تلك المنطقة أيضا.

ورفضت الفلبين وماليزيا وتايوان وفيتنام الخريطة الصينية ووصفتها بأنها دون أساس من الصحة. وتقدمت ماليزيا أيضا باحتجاج دبلوماسي.