الخميس 17 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أول تعليق أمريكي على أحداث "النيل الأزرق" الدامية في السودان

عبرت القائمة بأعمال السفارة الأميركية في السودان، لوسي تاملين، في تغريدة على حسابها في تويتر عن شعورها بقلق عميق من التقارير التي تفيد بوقوع أعمال عنف طائفي في ولاية النيل الأزرق أسفرت عن مقتل 65 شخصا وإصابة العشرات.

وأضافت: “نحث مجتمعات النيل الأزرق على عدم السعي إلى الانتقام، ولكن الانخراط في الحوار”.

كما حثت تاملين “السلطات على حماية المدنيين وتقديم مساعدات علاجية للمحتاجين في النيل الأزرق”.

ارتفعت حصيلة الاشتباكات القبلية بإقليم النيل الأزرق في جنوب شرق السودان، اليوم الأحد، إلى 65 قتيلًا و192 جريحًا ونزوح 120 أسرة، بحسب وزير الصحة بإقليم النيل الأزرق، جمال ناصر السيد.

ونقلت صحيفة ”السوداني“، عن السيد، قوله إن الوضع الصحي بمستشفى الدمازين التعليمي مُزرٍ، حيث يتراكم عدد من جثامين أطراف النزاع لم يتم التعرُّف عليها ”مجهولة الهوية“ حتى الآن، في ظل امتلاء مشرحة المستشفى بالجثامين؛ ما أسفر عن انبعاث روائح كريهة مما يصعب للكوادر الطبية بالمستشفى ممارسة عملها.

ولفت إلى إجراء 62 عملية جراحية لمُصابين، بينهم حوالي 25 حالة حرجة بحاجة لتدخل عاجل لنقلها إلى العاصمة الخرطوم .

وناشد الحكومة المركزية ومُنظمات المجتمع المدني بالتدخل العاجل وتوفير الأدوية للجرحى والمأوى للنازحين.