الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أول قضية أمنية تتعلق بقُصَّر.. احتجاز 5 فتيات في هونغ كونغ

أمر قاض، السبت، باحتجاز خمسة فتيات، أعضاء في جماعة في هونغ كونغ تدعو إلى الاستقلال عن الحكم الصيني، لما يصل إلى ثلاث سنوات في منشأة إصلاحية، لتحريضهم على “ثورة مسلحة”، في قضية تتعلق بالأمن القومي.

واعترف الخمسة، وبعضهم من القُصَّر الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما وقت ارتكاب الجريمة المزعومة، بأنهم مذنبون “بتحريض آخرين على تقويض سلطة الدولة” من خلال جماعة تُسمى “الباسل العائد”.

ومن المقرر في وقت لاحق إصدار الحكم بحق اثنين آخرين عمرهما 21 و26 عاما.

وشرح القاضي كووك واي كين بالتفصيل كيف دعا المدعى عليهم، سواء في أكشاك أقاموها بالشوارع أو على إنستجرام وفيسبوك، إلى “ثورة دموية” للإطاحة بالدولة الصينية، وذلك بعد إقرار قانون شامل للأمن القومي فرضته الصين.

ووصف كووك ذلك التحريض المزعوم بأنه جريمة خطيرة، لكنه مع ذلك أخذ في الاعتبار “سنهم وعدم نضجهم” فحكم عليهم بقضاء الفترة داخل مركز للتدريب أو في مركز لاحتجاز الأحداث بدلا من السجن.

وترك للسلطات الإصلاحية تحديد مدة الاحتجاز التي تبلغ ثلاثة أعوام بحد أقصى.

وأضاف كووك “حتى لو حرضوا شخصا واحدا، فإن الاستقرار الاجتماعي في هونج كونج وسلامة السكان قد يتعرضان لخطر شديد”.

    المصدر :
  • رويترز