برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إثيوبيا: سد النهضة بدأ في توفير الإنارة للمنازل

قال وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين، السبت، إن مشروع سد النهضة بدأ في توفير الإنارة للمنازل، كما أنه يدر منافع تخدم المنطقة ككل.

وأضاف ميكونين، خلال كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم اللمتحدة في دورتها الـ77، أنه: “ملتزمون بالحوار ثلاثي الأطراف حول سد النهضة”.

وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين

وتابع وزير الخارجية الإثيوبي “سعينا جاهدين لمنع اندلاع نزاع في بلادنا لكن جهودنا لدرء اندلاع شرارة الصراع لم تفلح”.

وأضاف “الإنسانية تواجه تحديات متعددة ومعقدة وتبعات التحديات العالمية تترك آثارا اقتصادية وسياسية”.

وأكد ديميكي ميكونين أن منطقة القرن الأفريقي تشهد معدلات جفاف قياسية وفيضانات كبرى في أجزاء أخرى منها، كما أن أفريقيا ليست مسؤولة عن الانبعاثات التي تسبب بأزمة تغير المناخ.

وقال “أفريقيا لا تملك مقعدا دائما في مجلس الأمن، والدعوة لأن تكون هناك حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية لم تنل بعد ما تستحق من احترام”.

ويرى مسؤولون في مصر والسودان أن “النبرة” الإثيوبية تبدو متحدية للبلدين، إذ أكدت أديس أبابا مرارا مضيها قدما في الملء الثاني للسد بحلول موسم الفيضان المتوقع في يوليو/ تموز المقبل، بصرف النظر عن التوصل لاتفاق مع مصر والسودان من عدمه.

وفي نهاية مايو/ أيار الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، عن خطة لبناء 100 سد صغير ومتوسط في مناطق مختلفة من بلده خلال السنة المالية المقبلة، الأمر الذي رفضته مصر معتبرة هذه التصريحات “تكشف مجددا عن سوء نية إثيوبيا، وتعاملها مع نهر النيل وغيره من الأنهار الدولية التي تتشاركها مع دول الجوار وكأنها أنهار داخلية تخضع لسيادتها ومُسَخرة لخدمة مصالحها”.