الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إجراءات تقشف في إيطاليا مع اقتراب فصل الشتاء!

بدأت مفاعيل أزمة الطاقة العالمية ترخي بظلالها على القارة العجوز، في ظل توقف شركة غاز بروم الروسية عن ضخ الغاز للعديد من الدول الأوروبية.

ومع اقتراب فصل الشتاء، أصدرت الحكومة الإيطالية مرسوماً بشأن تقليل استهلاك ​الغاز الطبيعي​ في فصل ​الشتاء​، يقضي بتقليص موسم التدفئة بمقدار 15 يوما، وتخفيض درجة حرارة الهواء في المباني السكنية بدرجة واحدة.

وتقسم الوثيقة، التي وقع عليها وزير التحول البيئي الإيطالي روبرتو سينغولاني، أراضي الدولة بأكملها إلى ست مناطق جغرافية، لكل منها فترة تدفئة خاصة بها.

ومن المقرر أن يتأخر بدء موسم التدفئة في ​إيطاليا​ هذه المرة ثمانية أيام فيما سيتقدم موعد انتهائه بأسبوع. ومن أجل توفير الموارد، ستقلص مدة تشغيل التدفئة بمقدار ساعة في اليوم، كما سيتم تخفيض درجة الحرارة في المباني السكنية إلى 19 درجة، وفي المباني الصناعية إلى 17 درجة.

ويستثنى من هذه القواعد المؤسسات الطبية و​دور الحضانة​ ورياض الأطفال وحمامات السباحة و​الساونا​ وكذلك لجميع المباني المجهزة بأنظمة التدفئة التي تعمل بشكل أساسي على مصادر ​الطاقة المتجددة​. بالإضافة إلى ذلك، يسمح المرسوم لسلطات البلدية بتشغيل التدفئة خلال الفترات غير المنصوص عليها في الوثيقة، في حالة “الظروف المناخية الصعبة بشكل خاص”.

وفقا للوكالة الوطنية الإيطالية للتكنولوجيا الجديدة والطاقة والتنمية الاقتصادية المستدامة (Enea)، فإن تنفيذ هذه الإجراءات من شأنه أن يوفر 2.7 مليار متر مكعب من الغاز.

والخميس قال كلاوديو ديسكالزي، رئيس مجموعة “إيني” الإيطالية الرائدة في مجال النفط والغاز، إن إيطاليا لديها كل الإمكانيات لتجاوز الشتاء المقبل بسلاسة، مع امتلاء منشآت تخزين الغاز الوطنية واستبدال الغاز الروسي إلى حد كبير.