الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إجلاء 200 شخص من سكان الهيمالايا بعد "تحرّك التربة"

أعلن مسؤول أن السلطات الهندية نقلت ما يقارب 200 شخص من منازلهم في بلدة جوشيمات الواقعة في جبال الهيمالايا، بعد أن ظهرت تصدعات في مئات المباني نتيجة تحرّك التربة في المنطقة التي يرتادها حجاج وسياح.

جاء ذلك بعد أن حذّر خبراء لسنوات من أن أعمال البناء واسعة النطاق، بما في ذلك مشاريع الطاقة المائية، في جوشيمات وحولها يمكن أن تؤدي إلى هبوط الأرض.

هذا وقال المسؤول الحكومي هيمانشو خورانا إنه في الأسابيع الماضية، تم الإبلاغ عن شقوق في أكثر من 600 منزل في جوشيمات، مما دفع السلطات المحلية إلى نقل نحو 193 من السكان إلى أماكن أكثر أمانا مثل الفنادق ودور الضيافة.

كما أشار خوران، قاضي منطقة شامولي، حيث تقع جوشيمات الى أن “عملية الإجلاء جارية ويحاول فريق من العلماء من معاهد مختلفة معرفة السبب وكيفية احتواء الوضع”.

هذا وتسبّبت سيول مفاجئة في شباط 2021 في منطقة شامولي في مقتل أكثر من 200 واجتياح مشروعين لتوليد الطاقة الكهرومائية، مما أثار قلق بعض العلماء الذين يدرسون تغير المناخ وتأثيره على أعلى جبال العالم.

يبلغ عدد سكان جوشيمات نحو 17 ألفاً، وتقع البلدة في ولاية أوتار كاند الشمالية، وهي بوابة إلى أضرحة خاصة بالهندوس والسيخ. كما أنها مقصد سياحي يفد إليه الزوار الراغبون في القيام برحلة في أجزاء من جبال الهيمالايا.