الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إذاعة الاحتلال تكشف تفاصيل جديدة لاشتباك "دير بزيع" واستعداد المقاوم لتنفيذ العملية

نشرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، تفاصيل جديدة عن عملية الشهيد مجاهد بركات منصور قرب قرية دير بزيع غرب رام الله والتي أدت لمقتل جندي من وحدة “دفدوفان” الخاصة وإصابة جنود آخرين بعضهم حالته خطيرة يوم الجمعة الماضي.

وكشفت الإذاعة بأن التحقيق يظهر الجهود الكبيرة التي بذلتها قوات الاحتلال للوصول إلى الشهيد الذي كان متدرباً بشكل جيد وجهز نفسه لهذه العملية الكبيرة.

وبحسب إذاعة جيش الاحتلال فإن المنفذ خرج من منزله بعد منتصف الليل بقليل، وقام بتنفيذ عمليته الأولى عند الساعة الخامسة والربع فجراً، وعلى مدار 5 ساعات كان يجهز الميدان حيث بنى مواقع لإطلاق النار وكذلك سلاسل من الحجار حتى تحميه من رصاص الجنود خلال الاشتباك المسلح.

وأضافت الإذاعة أن الشهيد مجاهد بركات منصور كان بحوزته عبوة ناسفة يدوية الصنع، وكذلك كان يلبس درعاً ذا جودة عالية وفر له حماية إضافية، إضافة لحمله حوالي 80 رصاصة لبندقية القنص التي استخدمها، وهذا يؤكد أنه استعد جيداً لهذه المعركة الطويلة.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال أيضاً أن 3 مسيرات انتحارية على الأقل قام الجيش باستخدامها في محاولة لاغتيال الشهيد كراجة، ولكنها كانت تصيب الأشجار التي احتمى أسفلها المقاوم، بينما تشير التقديرات إلى أنه قد يكون أصيب بجروح طفيفة بسببها ولكنه استمر بالاشتباك والمواجهة.

وبحسب الإذاعة فإن الجنود ألقوا اتجاه الشهيد كراجة أكثر من 12 قنبلة يدوية من الأعلى ولكنها أيضاً فشلت بإصابته، بينما أطلق المقاوم النار تجاه الجندي القتيل من مسافة قصيرة بلغت 20 متراً، وأطلق نحوه رصاصة واحدة كانت كافية لقتله.

واستشهد المقاوم المشتبك مجاهد بركات منصور صباح الجمعة، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار صوب حافلة للمستوطنين قرب بلدة كفر نعمة غرب رام الله، ومن ثم انسحابه واشتباكه لنحو 4 ساعات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى وقوع 7 إصابات بصفوف الجنود والمستوطنين.

وارتقى منصور بعد عملية مطاردة نفذتها قوات الاحتلال وشاركت فيها طائرة مروحية وأخرى مسيرة، وسط تواجد لمركبات الإسعاف، وذلك في منطقة تقع بين قريتي دير بزيغ وكفر نعمة.

ووقع اشتباك مسلح امتد لأربع ساعات بين المقاوم وقوة من جيش الاحتلال، وأسفر عن إصابة سبعة جنود ومستوطنين، عقب تنفيذه عملية إطلاق نار صوب حافلة للمستوطنين في المنطقة.

وأطلقت طائرة إسرائيلية صاروخا في منطقة الاشتباك، فيما اعترف جيش الاحتلال بإصابة 7 من جنوده والمستوطنين، بينهم إصابات خطيرة ومنها واحدة حرجة جدا وميؤوس منها.

ووقعت عملية إطلاق النار من قبل المقاوم منصور صوب حافلة للمستوطنين بمنطقة قريبة من مستوطنة “دوليف وطلمون”، فيما دفع جيش الاحتلال بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة، وشرعت بعمليات تمشيط واسعة، ومنعت اقتراب الصحفيين وأطلقت النار صوبهم.

وشاركت طائرة مروحية عسكرية بعمليات التمشيط مطلقة النار تجاه أهداف غير محددة، بينما اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاوم وجنود الاحتلال في المنطقة، واستمرت لساعات.

    المصدر :
  • وكالات