الأحد 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"إرث خاتمي".. إيران تحظر أهم حزب إصلاحي

كشف قيادي في حزب “وحدة الأمة” الإيراني علي شكوري راد، اليوم الثلاثاء، أن السلطات حظرت الحزب الذي أسسه الرئيس الأسبق محمد خاتمي.

ويعد حزب وحدة الأمة؛ من أهم الأحزاب الإصلاحية في إيران، وقد تأسس عام 2015 بأمر من الرئيس الإيراني الأسبق وزعيم الإصلاحيين محمد خاتمي.

ونقل موقع “امتداد نيوز” الإصلاحي عن القيادي في الحزب وأمينه العام السابق، خلال مقابلة معه تأكيده حظر الحزب قائلا: “في هذه الأيام قامت لجنة الأحزاب التابعة لوزارة الداخلية، بتوجيه انتقادات لحزب وحدة الأمة الإيراني، كما أبلغتنا رسمياً بقرار وقف أنشطة الحزب وحظره”.

وأضاف علي شكوري راد في المقابلة: “كعضو في هذا الحزب أؤكد أنه صدر أمر بإيقاف أنشطة الحزب”، معتبراً هذه الخطوة مخالفة لما تطرحه السلطات الإيرانية حالياً من دعوات للحوار، مع جميع القوى السياسية؛ بهدف حل مشكلة الاحتجاجات الشعبية.
ولفت السياسي الإصلاحي إلى أن قرارات السلطات يمكن أن تزيد من العنف، لأنها غير مدروسة ولا تتناسب مع طبيعة ما يجري في البلاد، متسائلاً: “هل مثل هذه القرارات يكشف عن نية السلطات قبول مقترحات الأحزاب لمعالجة الاحتجاجات والأزمة الحالية”.

وانتخب الحزب في ديسمبر/ كانون أول الماضي؛ الناشطة السياسية آذر منصوري، أمينة عامة له، خلال مؤتمر الحزب السنوي خلفا لعلي شكوري راد.

وتشهد إيران منذ منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، موجة احتجاجات شعبية عارمة لا تزال مستمرة على خلفية مقتل الناشطة الكردية مهسا أميني، على أيدي “شرطة الأخلاق” في طهران، بسبب عدم التزامها بالحجاب الذي تفرضه السلطات على النساء.

وتوسعت رقعة الاحتجاجات لتشمل طلاب الجامعات، والمعلمين وغيرهم من شرائح المجتمع، فيما ردت السلطات الأمنية على تلك المظاهرات بالقوة؛ ما أسفر عن وقوع أكثر من 250 قتيلاً، ومئات الجرحى والمعتقلين، وسط إدانات دولية وتعاطف كبير مع المحتجين.