الأربعاء 18 شعبان 1445 ﻫ - 28 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إردوغان يرفض دعوات واشنطن لقطع العلاقات مع "حماس"

رفض الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم السبت، دعوات الولايات المتحدة لقطع العلاقات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في ظل الحرب بينها وبين إسرائيل في قطاع غزة.

وكان وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون قد أعرب خلال زيارة لتركيا هذا الأسبوع، عن قلق واشنطن “العميق” بشأن علاقات أنقرة مع “حماس”.

وأكد نيلسون أنّ الولايات المتحدة لم ترصد أيّ تحويل للأموال عبر تركيا إلى الحركة الفلسطينية منذ بداية الحرب بين إسرائيل و”حماس” في السابع من تشرين الأول (أكتوبر).

لكنه أشار إلى أنّ أنقرة سبق أن ساعدت “حماس” في تلقي تمويل، ودعاها إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضدّ التحويلات المستقبلية المحتملة للأموال.

وقال إردوغان إنّ واشنطن تدرك بأنّ تركيا، على عكس الولايات المتحدة، لا تعتبر “حماس” منظمة “إرهابية”.

وتابع في تصريحات وزعها مكتبه: “بادئ ذي بدء، حماس أمرٌ واقع في فلسطين، فهي حزب سياسي هناك، خاض الانتخابات كحزب سياسي وفاز فيها”.

وأضاف: “نحن نطوّر ونصمّم سياستنا الخارجية في أنقرة بناءً على مصالح تركيا وتوقّعات شعبنا فقط”.

وأردف: “أنا متأكد من أنّ محاورينا يدركون الجهود المستمرّة والمتوازنة للسياسة الخارجية التركية في مثل هذه الأزمات والصراعات الإنسانية”.