برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إسرائيل: شوّشنا على مشروع إيران بوضع مئات الصواريخ في سوريا ولبنان

بعد تقارير صحافية عبريّة تحدثت عن “اشتباه تل أبيب في محاولة إيرانيّة جديدة لتهريب أسلحة عبر مطار بيروت الدولي”، أقرّ جيش العدو الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، باستهداف قافلة أسلحة إيرانيّة على حدود سوريا والعراق قبل أسابيع.

فيما أعلن رئيس هيئة أركان جيش العدو أفيف كوخافي، أنه جرى التشويش تمامًا على مشروع إيران بوضع مئات الصواريخ أرض – جو، في سوريا ولبنان.

كما أضاف أنّ “الجيش الإسرائيلي منع نحو 400 عملية في العام الحالي بمساعدة جهاز المخابرات العامة (الشاباك) وحرس الحدود”.

تهريب أسلحة عبر مطار بيروت

يذكر أنّ صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، كانت كشفت الخميس الفائت، أن تل أبيب تشتبه في محاولة إيرانية جديدة لتهريب أسلحة عبر مطار بيروت الدولي بالاستعانة بشركة “معراج” للطيران التي بدأت مؤخرًا تسيير رحلات مباشرة بين طهران والعاصمة اللبنانية.

كما أضافت أن التقرير الذي بثته القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية، لفت إلى أنّ تل أبيب تتحرى عن محاولة طهران إنشاء ممر لتهريب الأسلحة في رحلات مدنية على طائرات الشركة إلى بيروت.

كذلك أشارت إلى أن التفكير في طريق التهريب الجديد المحتمل، جاء نتيجة إحباط إسرائيل محاولات نقل الأسلحة الإيرانية عبر العاصمة السورية دمشق، وأردفت أن إسرائيل هددت بشن ضربات على مطار بيروت لإحباط توصيل شحنات الأسلحة على غرار ما فعلته من قبل في دمشق.