إسرائيل لمستوطنيها “إلى السلاح” و100 قناص ضد يوم الأرض

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طالب الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، سكان المستوطنات المتواجدة عند حدود غزة أو ما “غلاف غزة” بحمل السلاح ابتداء من يوم الجمعة، لمواجهة أي احتمالات في #مسيرات_العودة التي ينظمها الفلسطينيون. وحث جيش الاحتلال كافة سكان المستوطنات القريبة من قطاع غزة على حمل السلاح تحسبا لدخول الفلسطينيين من القطاع في يوم الأرض.

إلى ذلك، نشرت القوات الإسرائيلية تعزيزات عسكرية على حدود غزة، وصرح رئيس الأركان الإسرائيلي غادي إيزينكوت، بأن الجنود سيطلقون النار إذا اقترب الفلسطينيون من الحدود وشكلوا خطرا.

وأضاف إيزينكوت في تصريح لصحيفة “يديعوت احرونوت”: “نشرنا 100 قناص تم اختيارهم من جميع وحدات الجيش وبشكل رئيسي من الوحدات الخاصة لديهم تصريح بفتح النار أمام الخطر المميت”، مشيرا إلى أنه لن يسمح للكتل البشرية بتدمير السياج أو الاقتراب من القرى والبلدات الحدودية المتاخمة لقطاع غزة.

ويستعد الفلسطينيون، الجمعة، في الأراضي المحتلة في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، والفلسطينيون العرب في #إسرائيل لإحياء ذكرى احتجاجات #يوم_الأرض في الثلاثين من مارس والذي قتل فيه في 1976 ستة فلسطينيين داخل إسرائيل أثناء احتجاجات على محاولة السلطات الإسرائيلية مصادرة أراضيهم.

وبمناسبة يوم الأرض، تنظم الهيئة الوطنية للاجئين في القطاع، الجمعة، #مسيرة_العودة الكبرى في غزة، حيث ستقام مئات الخيام في خمسة مراكز على بعد مئات الأمتار من الحدود بين القطاع واسرائيل.

وستقيم عائلات لاجئين في هذه الخيام ستة أسابيع، وفق الهيئة التي تضم الفصائل وفعاليات شعبية وأهلية.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً