إسرائيل.. نتنياهو وسارة وابنهما إلى التحقيق

استجوبت الشرطة الإسرائيلية، رئيس الوزراء، بنيامين #نتنياهو، في إطار تحقيق بقضية #فساد تورطت فيها شركة اتصالات رائدة في البلاد.

واعتقل اثنان من المقربين لنتنياهو للاشتباه في تقديمهما تسهيلات لشركة “بيزك” للاتصالات بملايين الدولارات مقابل تغطية داعمة لرئيس الوزراء وأسرته من خلال موقعي “بيزك” و “واللا” الإلكترونيين.

وتعد هذه المرة الثانية التي يستجوب فيها نتنياهو، الذي كان يشغل منصب وزير الاتصالات حتى العام الماضي، بشأن هذه القضية.

من جهتها، رفضت الشرطة التعليق بشكل مباشر، لكنها قالت في بيان إن عمليات استجواب مختلفة جارية فيما يتعلق بالقضية.

وشوهد وصول مسؤولي الشرطة إلى مقر إقامة نتنياهو الاثنين.

وذكرت القناة الثانية الإسرائيلية أن السلطات تستجوب أيضاً زوجة نتنياهو، سارة، وابنه يائير في مكان آخر.

كذلك أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليومية أن الشرطة تستجوب نتنياهو بسبب تصريحات أدلى بها المتحدث باسم العائلة منذ فترة طويلة، نير هيفيتز، وهو أحد المقربين اللذين ألقي القبض عليهما ثم أطلق سراحهما فيما بعد.

وتحول هيفيتز إلى شاهد ملك مقابل الحصول على حماية كاملة. وقالت صحيفة هآرتس إنه سيقدم تسجيلات لرئيس الوزراء وزوجته كجزء من الاتفاق. كما تحول المقرب الثاني، شلومو فيلبر، إلى شاهد ملك أيضاً في القضة.

ورفضت الشرطة التعليق، وأوصت في السابق بإدانة نتنياهو بتهمة الرشوة والاحتيال وخيانة الثقة في قضيتين منفصلتين.

ويشتبه بأن نتنياهو قبل هدايا فخمة من أصدقاء أثرياء، ووعد بدعم تشريع لمساعدة صحيفة إسرائيلية كبرى ضد منافستها مقابل تغطية إيجابية لصالحه.

يشار إلى أن آري هارو، الذي خدم فترة طويلة كمستشار لنتنياهو، شاهد ملك في إحدى القضايا.

ويقوم المدعي العام الإسرائيلي بمراجعة توصيات الشرطة، وهي عملية قد تستغرق شهوراً، وسوف يقرر ما إذا كان سيوجه اتهامات لنتنياهو أم لا.

من جانبه، نفى رئيس الوزراء ارتكاب أي مخالفات في كل القضايا.

 

المصدر

القدس – أسوشيتد برس
شاهد أيضاً