برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إسرائيل: نووي إيران هو التهديد الأخطر.. وأفشلنا مخطّطها في سوريا

أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي مواصلة “إسرائيل”، التصدي لمخططات طهران في المنطقة، لافتًا إلى أنّ المخطط الإيراني الذي سعى إلى نصب مئات الصواريخ في سوريا قد تم إفشاله.

كوخافي وفي كلمة أمام معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قال: “تم إفشال المخطط الإيراني الذي سعى إلى نصب مئات الصواريخ في سوريا ومرابطة عشرات الآلاف من عناصر الميليشيات فيها، وإنشاء تنظيم يشبه (حزب الله) في هضبة الجولان”.

أضاف: “تم إجهاض المخطط الذي دبره قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، لكن هذا المخطط لم يختف بالكامل، ولدينا المزيد مما يجب فعله في هذا المضمار”.

تابع: “هناك معارك تجري للحدّ من الوجود الإيراني في سوريا عبر عدد من المستويات والحلبات، في البر والبحر والجو، وليس في سوريا فقط، بل في كل المنطقة”.

نووي إيران

هذا وتطرق رئيس الأركان الإسرائيلي إلى ملف إيران النووي قائلا: “النووي الايراني هو التهديد الأخطر، فقضية القوات التابعة لإيران والأسلحة ستأخذ منحنى وأبعادا أخرى إذا كانت إيران تحوز على سلاح نووي، وكل مسار اتخاذ القرارات لكل اللاعبين على الساحة الدولية سيتغير تماما لحظة حصول طهران على النووي”.

كما أوضح أن إمكانية التوصل لاتفاق نووي جديد “لا يلوح في الأفق”، مضيفا: “إذا تم التوصل إلى اتفاق فنعتقد أنه سيكون غير كاف أو مرضٍ. فالاتفاق السابق سبب وضعا ستكون فيه لإيران بدءًا من عام 2031 قدرة أعلى على الوصول إلى سلاح نووي”.

اختتم كوخافي حديثه قائلًا: “مستوى جهوزيتنا لعمل ضد إيران أصبح أفضل، الجيش مستعد للحظة إعطاء الأوامر ضد اتفاق نووي مع إيران، ومستعد لتنفيذ المهام التي أنيطت به”.