إعلامي بريطاني شهير يوسع الأسد هجاء إثر حوار “الفرنسية”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هاجم المذيع البريطاني الشهير بيرس مورغان، رئيس النظام السوري بشار الأسد، بعد المقابلة التي أجرتها معه وكالة فرانس برس الخميس الماضي، معتبرا أن ردود فعل الأسد حول مجزرة خان شيخون “قبيحة” وتثير “الاشمئزاز”.

ووصف مورغان الأسد في مقال له بصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بـ”القاتل” و”الدموي”، منتقدا “الأسلوب المتكبر الساخر والمتعالي والقبيح من قبل الأسد تجاه الكارثة الإنسانية في خان شيخون”.

وقال المذيع: “إن الأسد لا يعرف شيئا عن الإنسانية وابتسامته المتكلفة خلال مقابلته مع وكالة الأنباء الفرنسية لفتت انتباهي، إذ تساءل الأسد عن ما إذا كان الأطفال قد ماتوا بالفعل في مجزرة خان شيخون”.

وأضاف: “حقا، هذا الأمر يمثل عذرا مقرفا للبشر الذين قتلوا بشكل دموي، فقد انتهت حياتهم القصيرة بوحشية بواسطة غاز السارين الذي ألقي من طائرات الأسد، لقد رأينا جميعا مقاطع الفيديو المرعبة، وبكينا جميعا عندما شاهدنا هذه الصور”.

ووجه كلامه للأسد قائلا: “أنت الذي قتلتهم، فأنت مخلوق حقير”. وأضاف: “من رأيناه خلال المقابلة كان ديكتاتورا يائسا فقد فجأة السيطرة على حرب كان يعتقد أنه على وشك الفوز بها”.

واتهم المذيع الأسد ببث أكاذيب “غليظة وسريعة” حين ادعى أن استخدام قواته للأسلحة الكيماوية هذا الأسبوع أمر مفبرك مئة في المئة، وأنه لم يستخدم “قط” الأسلحة الكيماوية التي تخلى عنها بالكامل قبل ثلاث سنوات، بالاضافة لزعمه أن استخدام الأسلحة الكيماوية أمر غير “أخلاقي” وغير مقبول بالنسبة له.

وتابع مورغان: “لقد تمكنت من الغوص داخل عقل الأسد الملتوي المنحرف عندما نُشرت بعض رسائله الإلكترونية قبل بضع سنوات، إحداها كانت مُرسَلة منه لزوجته حيث كان يوصيها بمشاهدة مقطع فيديو من البرنامج الأمريكي (غوت تالنت) على موقع يوتيوب، إذ ظهر في البرنامج شخص متعطش للدماء اسمه كيفن جيمس قطع مساعده إلى نصفين باستخدام منشار كهربائي.كان ذلك هو الفعل المفضل للأسد”.

وأضاف: “هذا الأمر ليس مثيرا للدهشة، بالنظر إلى أن والده البغيض حافظ الأسد كان معروفا بأنه يذيب أعضاء أجسام ضحاياه في الأحماض الكيماوية. الآن يتلذذ الأسد الابن بالموتى بنفس الطريقة في مجازر مماثلة تستهدف المناطق المدنية المكتظة بالسكان بالغاز العصبي أو براميل القنابل المليئة بالكلور أو قصف المستشفيات أو تعذيب السجناء السياسيين”

واتهم مورغان الأسد أنه فقد عقله تماما وليس لديه بوصلة أخلاقية، ولا معنى للإنسانية.
وأردف :” كان هناك شيء في كلامه وتصرفاته يعبر عن تشوش وشجاعة مجنونة، لكن لدي ثقة بأنه لن يفعل أي شيء سوى الاستمرار في ارتكاب جرائم الحرب، لكنني لا أرى الآن أية فائدة لسوريا أو بقية العالم في السماح لهذا الرجل المثير للاشمئزاز بالبقاء في السلطة”.

وقال: “لقد قتل الأطفال عمدا بالغازات لأنه بكل بساطة وحش، ويظهر التاريخ أن الوحوش تستمر في كونها وحوشا حتى يوقفها شخص ما، لقد حان الوقت للتخلص من بشار الأسد”.

مصادر لندن- عربي21

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً