الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إعلان التعبئة في روسيا.. الغرب يتحدّث عن تصعيد مقلق والصين تدعو إلى الحوار

تفاعلت دول العالم مع إعلان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أول تعبئة للجيش في بلاده منذ الحرب العالمية الثانية، منذرًا الغرب أنه إذا استمر فيما وصفه “بالابتزاز النووي” فإن موسكو سترد بكل القوة التي لديها في ترسانتها الضخمة.

إذ اعتبرت سفارة واشنطن في كييف أنّ التعبئة الروسية دليل على ضعف موسكو. فيما رأت بريطانيا أنّ خطاب بوتين يمثّل تصعيدا مقلقا ويجب أخذ التهديدات التي وجهها فيه على محمل الجد.

وأضافت وزيرة الخارجية البريطانية “جيليان كيجان” لشبكة سكاي “علينا بكل وضوح أن نأخذ الأمر على محمل الجد لأننا لا نسيطر على الوضع ولست متأكدة من أنه يسيطر على الوضع أيضا. هذا تصعيد واضح”.

أمّا ألمانيا فقد أشارت على لسان نائب المستشار الألماني “روبرت هابيك” إلى أنّ التعبئة الجزئية للجيش التي أمرت بها روسيا هي تصعيد إضافي للصراع في أوكرانيا، تدرس الحكومة الألمانية الرد عليه.

وأضاف أنها “خطوة أخرى سيئة وخاطئة من روسيا، والتي بالطبع سنناقشها ونتشاور بشأنها سياسيا فيما يتعلق بكيفية الرد”.

في السياق نفسه، حثّت وزارة الخارجية الصينية جميع الأطراف على الدخول في حوار ومشاورات، وإيجاد طريقة لمعالجة المخاوف الأمنية لكل طرف بعدما حذّر الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” الغرب بشأن ما وصفه “بالابتزاز النووي”.

وقال المتحدث باسم الوزارة “وانغ ون بين”، في إفادة إعلامية دورية ، إن موقف الصين بشأن أوكرانيا ثابت وواضح.

    المصدر :
  • رويترز