الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إعلان بوتين التعبئة.. انتقادات دولية واحتجاجات في روسيا

أثارت تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، انتقادات دولية واسعة وسط مخاوف من قرار التعبئة العسكرية وتداعياته.

وأبدت أطراف عدة، من بينها أوكرانيا، معارضتها وانتقادها لهذه الخطوة، في حين اعتبرتها بريطانيا اعترافًا بفشل غزو موسكو للأراضي الأوكرانية.

أمريكا

اعتبرت السفيرة الأمريكية لدى أوكرانيا، بريجيت برينك، أن إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، “التعبئة الجزئية” دليل “ضعف وفشل روسي”.

وقالت برينك في تغريدة على تويتر: “الاستفتاء على استقلال المناطق المحتلة والتعبئة دليلان على ضعف وفشل روسيا”، حسب قولها.

وتابعت السفيرة الأمريكية لدى كييف بالقول: “لن تعترف الولايات المتحدة أبدا بسيطرة روسيا على مناطق أوكرانية قامت موسكو بضمها، وسنواصل الوقوف إلى جانب أوكرانيا مهما كان الظرف”.

أوكرانيا

رد مسؤول أوكراني رفيع الأربعاء، على إعلان بوتين قائلا إن “في الحياة أمور مضحكة”، وقال أحد مستشاري الرئيس فلودومير زيلينسكي، ميخائيلو بودولياك على تويتر: “لقد انتهى المطاف بالروس، الذي كانوا يسعون لتدمير أوكرانيا، بأولًا تعبئة جزئية وثانيًا حدود مغلقة وحسابات بنكية محظورة وثالثًا سجن الجنود الفارين… كل شيء يسير وفق الخطة… أليس كذلك؟ في الحياة الكثير من الأمور الطريفة”، حسب قوله.

بريطانيا

رأى وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أن إعلان بوتين عن التعبئة الجزئية هو اعتراف بفشل الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال والاس: “إن نقض الرئيس بوتين وعوده بعدم تعبئة شعبه وعدم ضم أجزاء من أوكرانيا، اعتراف بأن غزوه يفشل”، حسب قوله.

وأضاف وزير الدفاع البريطاني قائلا عن الرئيس الروسي: “لقد أرسل هو ووزير دفاعه عشرات الآلاف من مواطنيهما إلى الموت، بعتاد ضعيف وقيادة سيئة”.

ألمانيا

اعتبر وزير الاقتصاد الألماني، روبيرت هابيك، أن إعلان روسيا التعبئة الجزئية يثمل “تطورا في الاتجاه الخطأ”، حسبما قال لصحفيين في العاصمة، برلين.

احتجاجات ضد الإعلان

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، بأن السلطات الروسية، أوقفت أكثر من 200 شخص شاركوا في تظاهرات منددة بقرار التعبئة الجزئية، الذي أعلن عنه الرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت الوكالة: ”أُوقف أكثر من 200 شخص في تظاهرات في أنحاء روسيا، احتجاجًا على إعلان بوتين في وقت سابق عن تعبئة جزئية للمدنيين للقتال في أوكرانيا، حسبما أعلنت منظمة غير حكومية“.

ونقلت الوكالة عن صحفييها قولهم إن عناصر من الشرطة مزودين بمعدات مكافحة الشغب كانوا يقومون بتوقيف متظاهرين في العاصمة موسكو.

وأضافت الوكالة: ”أعلنت مجموعة ”أو في دي-إنفو“ التي ترصد التوقيفات، أن 260 شخصًا على الأقل تم توقيفهم في احتجاجات في 20 مدينة“.