الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إقبال ضعيف في الانتخابات التشريعية التونسية... متى النتائج؟

أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات التونسية، فاروق بوعسكر، أن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت السبت سيتم ‏الإعلان عنها بعد غد الاثنين‎.‎

كان بوعسكر قال إن أكثر من 800 ألف ناخب أدلوا بأصواتهم قبل إغلاق مراكز الاقتراع بساعتين، وذلك بنسبة مشاركةٍ تجاوزت ‏ثمانية بالمئة‎.‎

وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها بانتظار نتائج منافسة ألف و58 مرشحاً على 161 مقعداً في مجلس النواب من بينهم مئةٌ واثنتان ‏وعشرون امرأة‎.‎

واستمرت عملية التصويت 10 ساعات. وقبل 3 ساعات من غلق مكاتب الاقتراع، بلغ عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم 656 ألفا، ‏وفق ما أعلنه رئيس الهيئة العليا للانتخابات فاروق بوعسكر. هذا ورجح مصدر من الهيئة وقتها أن يصل عدد الناخبين إلى مليون‎.‎

ودعي أكثر من 9 ملايين ناخب إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في السلطة التشريعية القادمة من بين 1058 مترشحاً، فيما بدأ ‏التصويت بالخارج منذ يوم الخميس، بنسب إقبال محدودة‎.‎

وفي جولة بعدد من مراكز الاقتراع بالعاصمة تونس، رُصد الإقبال المحدود للناخبين، وأغلبهم من كبار السن ومن الرجال، فيما كانت ‏نسبة مشاركة الشباب والنساء ضعيفة، وذلك رغم العدد الكبير من المرشحين المتنافسين، وسط توقعات بأن ترتفع نسبة المشاركة ‏خلال الفترة المسائية‎.‎

ووجّه الناخب محمد علي الزواري، دعوة إلى جميع الناخبين للتوجه إلى مراكز الاقتراع القريبة منهم قبل غلقها من أجل القيام بواجبهم ‏واختيار من يمثلهم في البرلمان ومن يدافع عن حقوقهم، مضيفاً في تصريح أن “البرلمان القادم لن يكون بصلاحيات كبرى ولكن ‏سيكون له دور في الشأن العام وتأثير في مستقبل البلاد”.‏

في السياق ذاته، كشف بعض الملاحظين المشرفين على مراقبة عملية الانتخاب، رصد بعض المخالفات وتسجيل محاولات لشراء ‏الذمم وللتأثير على الناخبين في بعض مراكز الاقتراع‎.‎