الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليك تفاصيل الخطط الإسرائيلية للرد على التهديدات الإيرانية

كشف مسؤول عسكري إسرائيلي الخطة، التي اعتمدتها تل أبيب، لمواجهة الهجوم الإيراني، الذي نفذ مساء السبت.

3 دوائر دفاعية
وفي حديثه لصحيفة “الشرق الأوسط”، قال العميد في جيش الاحتياط، تسفيكا حيموفتش، إن إسرائيل اعتمدت على 3 دوائر دفاعية لمجابهة الهجمة الإيرانية، مهما كانت أدواتها، طائرات حربية أو صواريخ أو طائرات مسيرة.

*الدائرة الأولى هي طائرات “إف-35″، التي تحوم في الجو، وتمكنت خلال الحرب على غزة من تدمير عدة صواريخ إيرانية أرسلت من اليمن والعراق باتجاه إسرائيل قبل أن تصل إلى أهدافها.

*الدائرة الثانية هي التشويش على منظومات التوجيه التي تستخدمها إيران، “جي بي أس” أو منظومة شبيهة تديرها روسيا ومنظومة ثالثة تديرها الصين. فإذا تمكنت من التشويش على مسار الصاروخ (أو الطائرة)، تستطيع دفعها إلى السقوط في البحر أو في الصحراء.

*الدائرة الثالثة هي بطاريات الدفاع الأرضية، مثل “القبة الحديدية” و”حيتس 2″ و”حيتس 3″ و”مقلاع داود”.

وشنت إيران مساء السبت 13 أبريل/نيسان الجاري، الهجوم ردا على ضربة جوية يشتبه أنها إسرائيلية على قنصليتها في سوريا في الأول من أبريل نيسان أسفرت عن مقتل قادة كبار في الحرس الثوري وجاءت بعد أشهر من المواجهات بين إسرائيل وحلفاء إيران الإقليميين بسبب الحرب في غزة.

ومع ذلك، فإن الهجوم بمئات الصواريخ والطائرات المسيرة، والتي تم إطلاق معظمها من داخل إيران، لم يسبب سوى أضرار طفيفة في إسرائيل نظرا لأن معظمها تم إسقاطه بمساعدة حلفاء من بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا والأردن.

وأصاب الهجوم قاعدة جوية في جنوب إسرائيل، لكنها استمرت في العمل كالمعتاد، وأصيبت طفلة (سبعة أعوام) بإصابات خطيرة جراء شظايا. ولم ترد تقارير أخرى عن أضرار جسيمة.

    المصدر :
  • سكاي نيوز