الأحد 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إنقاذ أكثر من 1150 مهاجرا قبالة إيطاليا

قال خفر السواحل الإيطالي، الأربعاء، إنه تم العثور على جثتي مهاجرين وإنقاذ أكثر من 1150 قبالة سواحل صقلية، في وقت تهدد فيه الحكومة القومية الجديدة في روما بمنع سفينتين لإنقاذ المهاجرين تشغلهما منظمات خيرية من دخول المياه الإقليمية.

وذكر خفر السواحل أنه تم إنقاذ 663 شخصا وانتشال جثتين من قارب على بعد نحو 60 ميلا من صقلية، كما جرى إنقاذ 494 آخرين من قارب صيد آخر على مسافة أقرب من الجزيرة.

ونفذ العملية كل من خفر السواحل ووحدة الشرطة المالية وسفينة إسبانية تعمل لصالح الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس).

وفي الوقت نفسه، يبدو أن السلطات تعتزم منع إنزال نحو 380 مهاجرا على متن السفينتين أوشن فايكنج وهيومانيتي 1، وهما سفينتان تشغلهما منظمات خيرية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن ما تقوم به السفينتان اللتان تسعيان للرسو في إيطاليا أو مالطا “لا يتماشى” مع القواعد الأوروبية والإيطالية بشأن الأمن ومراقبة الحدود أو مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكان وزير الداخلية الجديد ماتيو بيانتيدوسي مدير مكتب زعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني خلال فترة توليه وزارة الداخلية بين عامي 2018-2019 عندما رفضت إيطاليا مرارا السماح للمهاجرين بالنزول على أراضيها بعد إنقاذهم من البحر.

ويشغل سالفيني، الذي اكتسب الكثير من ثقله السياسي بتبنيه برنامجا مناهضا للهجرة، منصب نائب رئيسة الوزراء ووزير البنية التحتية في الحكومة الجديدة.

وقالت رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني، في خطابها الأول أمام البرلمان أمس الثلاثاء، إنها تريد وقف عمليات الهجرة عن طريق البحر وحذرت من أن حكومتها لن تسمح للأفراد بدخول البلاد بشكل غير قانوني.

وتم الإبلاغ عن وفاة ما لا يقل عن خمسة مهاجرين منذ الجمعة في لامبيدوزا وهي جزيرة صغيرة تقع في أقصى جنوب إيطاليا وعادة ما تكون الوجهة المستهدفة الأولى للمهاجرين الفارين من شمال أفريقيا.

وقال متحدث باسم منظمة أطباء بلا حدود إن من بين هذه الحالات أربعة أطفال.

    المصدر :
  • رويترز