الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران.. انهيار الريال يطيح بنائب رئيس البنك المركزي

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، إن رئيس البنك المركزي علي صالح آبادي، أقال نائبه لشؤون العملات الأجنبية آفشين خاني، جراء الانهيار المتواصل للعملة المحلية.

وأوضحت الوكالة، أنه تم تعيين محمد آرام في منصب نائب رئيس البنك المركزي لشؤون العملات الأجنبية.

وكان صالح آبادي عيّن في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، آفشين خاني بمنصب نائبه رئيس البنك المركزي للعملات الأجنبية.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة أنباء “مهر” شبه الرسمية، بأن استقالة أفشين خاني جاءت على خلفية الانهيار المتواصل للعملة المحلية.

وبالتزامن مع الأسبوع الثالث عشر من الاحتجاجات في إيران، وصل سعر صرف الدولار الأمريكي في سوق العملات غير الرسمية بطهران اليوم الأربعاء إلى أكثر من 380 ألف ريال.

وقالت صيرفة “صداقة” أحد أهم مراكز بيع العملات الأجنبية في طهران، إن سعر الدولار الأمريكي الواحد بلغ 385 ألف ريال إيراني.

ووصل سعر الدولار الأمريكي إلى 277 ألف ريال في نهاية ديسمبر من العام الماضي.

وذكرت صحيفة “اعتماد” الإيرانية اليوم ، أن سعر صرف الدولار نما بنحو 700 آلاف ريال خلال الـ 90 يومًا الماضية، وأن قيمة العملة الوطنية الإيرانية “تراجعت بأكثر من 22٪” خلال هذه الفترة.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن ” البنك المركزي الإيراني أعلن قبل شهر عن حزمة جديدة من أجل تحسين أوضاع سوق الصرف الأجنبي”، والتي تم الكشف عنها لاحقًا على أنها بيع سندات بالعملة الأجنبية.

وبعد مرور ما يقرب من شهر على تنفيذ حزمة البنك المركزي الجديدة، لم يتم نشر أي تقرير عن حجم مبيعات هذه السندات.

ويعد النفط والغاز الإيراني، أهم مصدر لدخل الحكومة والطريقة الرئيسية لإدخال العملة إلى البلاد، والذي يخضع للحظر من قبل الولايات المتحدة لأكثر من أربع سنوات منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في 2018.